أضرار الثوم على القولون

1 نوفمبر، 2018

مرض القولون

يعتبر مرض القولون العصبي، أو القولون المتهيج، وهو من الأمراض الوظيفية الشائعة بشكل كبير، والتي تصيب الجهاز الهضمي، وتهيج القولون هو خلل يحدث في وظائفِ القولون، وينتج عنه بعض الأعراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي بشكل سلبي، كالانتفاخ، وسوء عملية الهضم والإخراج، وعلى الرغم من أعراضِه المزعجة، إلا أنه مرض غير خطير نهائيا.

هناك العديد من الأطعمةِ التي تؤثر على القولون وتتسببب في تهيجه أكثر، لذلك يجب تفاديها والابتعاد عنها قدرَ الإمكان، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال هذه المأكولات وتأثيرها على القولون.

الأطعمة التي تهيج القولون

  • المأكولات الدسمة: تعتبر الأطعمة الدهنية واللحوم الحمراء، والمأكولات السريعة، والمقالي، والسمن بأنواعه، والزيوت الحيوانية والنباتية، من أكثر الأطعمة التي تهيج القولون العصبي، فهي ذات تأثير انقباضي حاد على جدار الأمعاء، فتؤدي لحدوث تقلصات في البطن.
  • الأطعمة التي تسبب الغازات: وهي أطعمة تنتج كمية كبيرة من الغازات بعد هضمِها، فتسبب بعض اضطرابات في عملية الهضم، ويصاحبها انتفاخ في البطن، ومن هذه المأكولات: العدس والحمص، والفول، والمشروبات الغازية، وبعض أنواع الخضروات، بالإضافة للبان الذي يملأ البطن بالغازات، بسبب مضغه لمدة طويلة.
  • المنبهات: تعمل المنبهات كالشاي والقهوة، وبعض المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين على تهييج القولون العصبي، فهي تتشابه في تأثيرها مع الدهون، حيث تتسبب في انقباض الأمعاء وإحداث تقلصات فيها.
  • الأطعمة الحارة: البهارات والتوابل بأنواها المختلفة، والمخللات الحارة.
  • المشروبات الغازية والكحول: فهي تحتوي على كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على انتفاخ البطن، وتهيج القولون العصبي.

أضرار الثوم على القولون

أكدت الدراسات الطبية، أن تناول الثوم بشكل منتظم يفيد الجهاز الهضمي، وذلك لاحتوائه على مركب الألليسيين الذي يدعم عملَ الحويصلات الموجودة في الغشاء المبطن للمعدة والأمعاء، مما يؤدي لإفراز العصارات الهاضمة المختلفة التي تساعد على هضم الطعام، لكن تأثيره اللاذع يمكن أن يؤثر على القولون العصبي ويهيجه، لذلك يجب تناوله مع الحليب الطازج أو الزبادي، لكي لا تؤثر حرقته على أنسجة المعدة المريضة.

أعراض مرض القولون

يعاني الأشخاص المصابون بمرض القولون العصبي من العديد من الأعراض المزمنة، ومن أبرزها:

  • آلام مزمنة في منطقة البطن، مع التغوط بشكل غير منتظم، وقد يؤدي ذلك إلى الإمساك، وقد تحدث حالة من الإمساك المزمن تستمر لبضعة أيام.
  • انتفاح في البطن يصاحبه تكون الغازات بشكل كبير.
  • خروج سائل مخاطي مع البراز، وبعض تشنجات البطن.