أضرار الكمون على الكلى

31 أكتوبر، 2018

الكمون

تصنَف عشبة الكمون ضمن الفصيلة الخيمية، وهي من كاسيات البذور، وهو من النباتات الحولية، ويصل ارتفاع ساقه إلى 40 سنتمترا تقريبا، وتتخذ أوراقه شكلا رفيعا، وهي ذات لون أخضر غامق، وتزهر النبتة باللون الأبيض المائل للأرجواني، أما بذورها أو ثمارها فيميل شكلها إلى البيضاوي التي تنقسم إلى ثمرتين منحنيتين عند بدء جفافِها، ويصل طول البذرة إلى 0.7 سم.

تعتبر نبتة الكمون واحدة من التوابل الهامة التي يعود تاريخ ظهورها إلى العصور القديمة، وشاع استخدامها غالبا في منطقتيْ الشرق الأوسط والأبيض المتوسط، وانتقلت فيما بعد إلى المكسيك، وتشيلي، وإيران، والولايات المتحدة الأمريكية.

من الجدير بذكرِه أن المصريين القدماء أدخلوا نبتة الكمون في أساليب تحنيطهم للموتى من ملوك الفراعنة، وانتقل الأمر بعد ذلك إلى اليونان وروما، ودخلت النبتة بعد ذلك في إعداد الدواء، ومستحضرات التجميل.

المعلومات الغذائية للكمون

نشرت وزارة الزراعة الأمريكية معلومات غذائية حول ما تحتويه نبتة الكمون من قيمة غذائية، إذ يدخل في كل 100 غرام ما يقارب 375 سعرا حراريا، أما نسبة الدهون فتصل إلى 22.27، بينما تشكل الدهون المشبعة 1.53، أما الكربوهيدرات فتشكل ما نسبته 44.24، ونسبة من الألياف والبروتينات، وتعتبر نبتة الكمون نبتة فقيرة للكولسترول.

فوائد الكمون

  • تمنع تسوس الأسنان، وتقلل من احتمالية حدوثه.
  • يفتح الشهية ويحفزها.
  • تنشط عمل الجهاز الهضمي، وبالتالي تحفيز عملية الهضم.
  • تلعب دورا هاما في تنشيط الغدد اللعابية، التي تحفز عملية التمثيل الغذائي.
  • تنعش نبتة الكمون رائحة الفم، وتخلصه من الرائحة الكريهة.
  • تنشط الدورة الدموية.
  • تستخدم كعلاج فعال للتخلص من أعراض نزلات البرد.
  • يمد الجسم بنسبة عالية من الحديد، وبالتالي تقوية الجهاز المناعي.
  • يضعف مقاومة البكتيريا.
  • يطرد الغازات خارج الجسم، ويخلصه من الإمساك.
  • يقلل من فرص تخزين الدهون داخل الجسم.

أضرار الكمون على الكلى

لم يردْ بشكل قطعي آثار سلبية للكمون، إلا أنه ينصح باستخدامه بنسبة معتدلة عند البالغين، إلا أن احتواءه على نسبة عالية من الحديد ترجع بالأثر السلبي على مرضى الكلى والكبد أيضا، لذا ينصح بعدم استخدامه لفترات طويلة، وبجرعات كبيرة لمرضى الكلى.

يشار إلى أن أستاذَ أمراض الكلى الأمريكي الدكتور باري كاهان كان قد أعلن خلال مؤتمر سنوي تعقده الجمعية الأمريكية للغسيل الكلوي وزراعتها في مدينة هاواي بأن الكمون يحتوي على مادة تسمى بالكركومين، ولها صفات مثبطة لمناعة الإنسان، وبالتالي تؤدي إلى إضعاف المقاومة لدى الإنسان، وتؤثر بشكل مباشر على العمل الداخلي لخلايا الكبد، وكما أشار أحد الأطباء المصريين الأستاذ الدكتور أمين رشدي إلى ضرورة تجنب الكمون لمرضى زرع الكلى، ونقص المناعة.