الزنجبيل وارتفاع ضغط الدم

31 أكتوبر، 2018

الزنجبيل

كثيرا ما ترتبط بعض الأعشاب بالكثير من العلاجات لبعض الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها الإنسان، فالبابونج مثلا يساعد في التخلص من نزلات البرد واحتقان الصدر، والقرفة في تخفيض مستويات السكر.

أما الزنجبيل فيرتبط بضغط الدم المرتفع والمساعدة في خفضه للوصول به إلى المستوى الطبيعي، ولكن يستحب الالتزام بالكمية والمدة المحددة لاستعماله، وهنا وفي هذا المقال سنتعرف على علاقة الزنحبيل بالضغط المرتفع، إلى جانب ذكر فوائده على الجسم، وكيفية استعماله.

الزنجبيل وضغط الدم

ثبت علميا أنَ الزنجبيل يقوم على تخفيض معدلات الضغط العالي، ولا يؤدي شربه إلى رفعه، كما ويعمل على تباطؤ نبضات القلب، وذلك من خلال سد قنوات الكالسيوم التي تعتمد عليها عضلات القلب والأوعية الدموية بالانقباض، وتأثيره في ذلك كتأثير الأدوية التي تعطى للمريض.

كما ويقلل إنتاج مادة الفينيل أفرين في الدم، مما يساعد في توسع الأوعية الدموية، فالكثير من المرضى يعتقدون أن ضغطهم يرتفع بعد تناول الزنجبيل، ولكن هذا ليس بالأمر الصحيح. كما ويعمل الزنجبيل على منع حدوث التجلطات والتخثرات الدموية؛ لذا يساعد على الوقاية من السكتات القلبية والدماغية.

كيفية استخدام الزنجبيل

يتم تناول الزنجبيل عن طريق تحضيره كشاي أو بإضافته مع التوابل إلى المواد الغذائية، إلى جانب مزجه مع بعض المكونات والأعشاب الأخرى، وفيما يلي وصفة تفيد في تخفيض معدلات ضغط الدم باستعمال الزنجبيل والقرفة:

المكونات

  • ملعقتان صغيرتان من الزنجبيل المطحون.
  • ملعقتان من القرفة المطحونة.
  • ملعقة عسل أبيض للتحلية.
  • شريحة ليمون.
  • كوب كبير من الماء.

طريقة الاستخدام

  • نضع القرفة في كوب الماء على نار هادئة ونتركها حتى تغلي، ثم نضيف إليها الزنجبيل ونغليه لدقيقة أخرى، بعدها نرفعه عن النار، ونضيف إليه بعد العسل وشريحة الليمون، ثم نشربه.

فوائد الزنجبيل بشكل عام

  • الوقاية من أمراض القلب.
  • تخفيض مستويات السكر؛ لذا ينصح به لمرضى السكري.
  • تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  • علاج اضطرابات المعدة، والتخلص من الغازات.
  • الوقاية من السرطانات.
  • التخلص من غثيان الصباح عند المرأة الحامل.
  • تخفيف من الالتهابات المختلفة وخاصة التهاب المفاصل.
  • علاج الصداع النصفي.
  • التخفيف من ألم الحيض عند النساء.
  • علاج السعال.