تأثير الزنجبيل على الرضاعة

31 أكتوبر، 2018

الزنجبيل

الزنجبيل أحد النباتات المشهورة جدا، والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم، ويتبع الزنجبيل لفصيلة الزنجبيليات، وهو من النباتات التي تعيش في المناطق الحارة، والجزء الفعال منه هو جذاميره التي تنمو تحت التربة، ويتميز بطعمه الحار اللاذع، وفوائده الكثيرة، كما أن رائحته نفاذة، ويستخدم على نطاق واسع في الطعام والشراب، وعلى شكل توابل مضافة إلى الطعام، ولون الزنجبيل سنجابي أو أبيض مائل للصفرة، أما أزهاره فصفراء، وأوراقه رمحية.

يتم استخراج جذور الزنجبيل “الرايزومات” من التربة بعد ذبول أوراقه، ويتم تناوله طازجا، أو تجفيفه ثم طحنه، ومن أكثر البلدان التي تشتهر بإنتاجه الهند الشرقية، وباكستان، والفلبين، وسيريلانكا، والصين، ويعد الزنجبيل الجاميكي الذي تنتجه جامايكا هو أفضل أنواع الزنجبيل على الإطلاق.

القيمة العذائية للزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على قيمة غذائية عالية، حيث يحتوي على زيوت طيارة، ونشويات، ومواد هلامية، ومادة الجنجرول، كما يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة، وفيتامين ك، وفيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ، والعديد من المضادات الحيوية الطبيعية، ومادة فينوتوين، وديجوكسين، والألياف الغذائية.

تأثير الزنجبيل على الرضاعة

يعتبر الزنجبيل من أكثر المواد فائدة للمرضع، بشرط أن يتم تناوله باعتدال، حيث يساعد الزنجبيل على إدرار الحليب، وحرق الدهون الزائدة في جسم المرأة المرضع ويمنحها الرشاقة والحيوية، كما يقوي لديها جهاز المناعة، ويحسن نوعية الحليب، ويزيد من المضادات الحيوية فيه.

فوائد الزنجبيل

  • يطرد الغازات والرياح من تجويف البطن.
  • يعالج نزلات البرد والزكام.
  • يقوي النظر، ويعالج حالات الإصابة بالعشى الليلي، ويزيل غشاوة العين.
  • يقوي الأعصاب والعضلات، ويعالج عرق النسا.
  • يقلل من أعراض القولون العصبي.
  • يقضي على الشوارد الحرة للخلايا، ويمنع نمو الأورام السرطانية وانتشارها.
  • يفتح الشهية لتناول الطعام، ويحسن المزاج، ويخفف من حالات الأرق والتوتر النفسي.
  • يمنع التقلصات في القناة الهضمية، ويمنع الإصابة بعسر الهضم.
  • يوسع الأوعية الدموية، ويقوي عضلة القلب ويعالج مشاكلها.
  • يعالج مرض النقرس.
  • يجلو الصوت ويزيل البحة ويهدئ السعال ويطرد البلغم.
  • يحفز عملية التعرق.
  • يمنح الشعور بالدفء خصوصا في الشتاء.
  • يعالج الحمى.
  • يقوي الطاقة الجنسية عند الرجال.
  • يعالج التلبكات المعوية، ويعالج الإسهال، ويقلل الشعور بالغثيان.
  • يعالج المغص، ويخفف من حدة التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • يعالج الصداع والصداع النصفي “الشقيقة”.
  • يعالج مرض الربو التحسسي.
  • يقوي جهاز المناعة، ويعالج الأمراض الالتهابية.
  • يقوي الذاكرة، ويساعد على الحفظ وعدم النسيان.

محاذير تناول الزنجبيل

يجب على الأشخاص المصابين بقرحة المعدة والاثني عشر استشارة الطبيب قبل تناول الزنجبيل، كما يحظر على المرأة الحامل تناوله بكميات كبيرة، لأنه ينشط الرحم ويزيد من تقلصاته، مما يزيد من فرصة حدوث إجهاض.