زيت الزيتون للحامل

31 أكتوبر، 2018

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون أحد أهم الزيوت الطبيعية التي يتم استخراجها من شجرة الزيتون المباركة، ويعتبره البعض علاجا لكل داء، مما يكسبه أهمية تزيد من إقبال فئة لا محدودة من الناس عليه واستخدامه في العديد من المجالات سواء الصحية والطبية أو التجميلية أو الغذائية وكذلك في صنع العديد من المنتجات الأساسية التي يستخدمها البشر بشكل يومي، ونظرا لاتساع مجالاته وشمولية فوائده اخترنا أن نخصص الحديث في مقالنا هذا عن أهمية زيت الزيتون لصحة المرأة الحامل بشكل خاص وصحة جنينها.

زيت الزيتون للحامل

يحتوي زيت الزيتون في تركيبته على العديد من العناصر الغذائية والطبيعية والمعادن والفيتامينات الأساسية التي تجعل منه ضرورة حتمية للحفاظ على صحة المرأة الحامل خلال فترة الحمل وفي مرحلة ما بعد الولادة، وكذلك للحفاظ على صحة جنينها ما قبل وبعد الولادة، حيث يحتوي على مستوى عالي من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والتي تتمثل في حمض الأوليك والذي يعتبر أساسا للوقاية من العديد من الأمراض القاتلة، وكذلك يحتوي في تركيبته على مستويات متوازنة ومعتدلة من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة أيضا والتي تضاهي في أهميتها وفوائدها الصحية مكونات وأهمية حليب الأم للرضيع، كما ويعتبر من أقوى مضادات الأكسدة مما يحول دون أكسدة الأحماض الدهنية بشكل ذاتي، فضلا عن كونه غنيا بالفيتامينات الأساسية لصحة الأم والطفل على رأسها كل من فيتامين A وفيتامين E.

فوائد زيت الزيتون للحامل

  • يحافظ على صحة القلب لدى المرأة الحامل ويحول دون تعرضها للأمراض الخطيرة، كونه يعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار ويرفع من مستويات الكولسترول المفيد للجسم، كما يحتوي في تركيبته على البيتاستيرول الذي يلعي دورا أساسيا في منع الامتصاص المعوي للكوليسترول.
  • يساعد على النمو السليم والمتكامل للجهاز العصبي المركزي والمخ وشبكة الأعصاب للأجنة داخل أرحام أمهاتهم، والأطفال في مرحلة ما بعد الولادة.
  • يساعد على ترطيب الجلد ويحول دون جفاف جسم الأم الحامل وتشققه، ويحافظ على صحته ومظهره الطبيعي والشبابي، كونه يعمل على تنشيط إنتاج الخلايا والأنسجة، وهذا ما يفسر النصائح المستمرة باستخدامه للبشرة والشعر الذي يعمل على تقوية بصيلاته وجذوره وبالتالي يعزز من نموه.
  • يمنح الأم حاجتها من الفيتامينات الأساسية التي تحافظ على قوة صحتها ونمو جنينها بشكل طبيعي والتي تتمثل في فيتامين E وفيتامين A.
  • يحول دون تعرض الأم إلى التشققات والترهلات الناتجة عن الحمل وكبر حجم البطن وذلك بعد مرحلة الولادة، كما يساهم في تيسير الولادة الطبيعية وتسهيلها.