زيت الورد

1 نوفمبر، 2018

زيت الورد

زيت الورد هو نوع من الزيوت العطرية، ويتم استخراجه من الأنواع المختلفة من الورد، بعد القيام بتقطيره بواسطة البخار، وهو من الزيوت المناسبة لمختلف أنواع البشرة؛ سواء الدهنية أو الجافة أو المختلطة أو العادية، وله قدرة عالية على علاج الجروح المختلفة، بالإضافة إلى قدرته على الحد من علامات الشيخوخة التي تظهر على البشرة، وهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والأحماض، كفيتامين E، وفيتامين A، وأحماض الينولينيك، وله العديد من الاستخدامات؛ أهمها للشعر والأظافر والجلد.

فوائد زيت الورد

لزيت الورد العديد من الفوائد التي يتم الحصول عليها عند استعماله وهي:

  • يعمل على منح الجلد الترطيب المناسب له، بالإضافة إلى التخلص من التشققات المزعجة.
  • يعد من الزيوت القابضة للبشرة الدهنية، فهو يساعد على تفتيح مسامات البشرة، والحد من الإفرازات الدهينة، بالإضافة إلى القدرة على التحكم بلمعان البشرة الناتج عن الزيوت والدهون.
  • له قدرة عالية على تجديد الأنسجة والخلايا الجلدية، وتعويض التالف منها.
  • يعالج تجاعيد البشرة ويخفي العلامات الظاهرة للشيخوخة.
  • يعد من المضادات الفعالة لعلاج حب الشباب، بالإضافة إلى تخلصه من الجراثيم وعلاجه للالتهابات المختلفة.
  • يعد من العلاجات الفعالة للحروق الناتجة عن أشعة الشمس، بالإضافة إلى علاجه للبقع التي تظهر على الجلد.
  • يعلم على تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان.
  • له فاعلية كبيرة في الحد من التوتر والاكتئاب، بالإضافة إلى قدرته على تهدئة الأعصاب.
  • يساعد على تفتيح البشرة ومنحها النضارة، وذلك عن طريق إحضار كمية قليلة من زيت الورد، وإضافتها إلى المرطب المستعمل، ويتم استعماله لمدة ثلاث مرات في اليوم.
  • يعمل على إعطاء رائحة جميلة ومتميزة للجسم، وذلك من خلال عمل مزيج مكون من بتلات الورد، وإضافتها لكمية من الماء، وقطرات معينة من زيت الورد، وبعد ذلك يتم وضعه على الجسم لمدة لا تقل عن النصف ساعة، ويكون ذلك قبل أخذ الحمام المعتاد.
  • له فائدة كبيرة للتخلص من رائحة الفم المزعجة، بالإضافة إلى قدرته العالية في علاج المشكلات التي تتعرض لها اللثة، وذلك من خلال مضغ البتلات الوردية لمدة لا تقل عن الدقيقتين، ويتم عمل ذلك بشكل يومي، بالإضافة إلى منح الأسنان القوة، وتوقف النزيف الذي يصيب اللثة.
  • يستخدم هذا الزيت في علاج الحكة والهيجان الذي تصيب الجلد، وذلك من خلال عمل خليط مكون من زيت الورد وعصير الليمون الطازج، ويتم استعماله ككريم يتم وضعه على المناطق المتضررة، وذلك لما يحتويه هذا الزيت على مواد طبيعية مضادة للالتهابات، وبالتالي قدرته على تهدئة البشرة وتخلصها من اللون الأحمر.