فوائد البصل والثوم

31 أكتوبر، 2018

فوائد البصل والثوم

يعرف البصل والثوم بطعمهما الحارق اللاذع، والرائحة النفاذة المزعجة والكريهة، مما يسبب تناولهما في العديد من الأحيان الإحراج للناس، ولكن يمكن التخلص من هذه الرائحة من خلال مضغ بعض الأعواد من البقدونس ثم شرب فنجان من الشاي، ولكن هذه السلبيات في الطعم والرائحة لا تقف حاجزا أمام الفوائد الكبيرة لهما، فلو علم الناس فوائدهما العظيمة لاستخدموه في كل الأطعمة والوجبات، وسيتم في هذا المقال عرض الفوائد الأساسية لكل منهما.

فوائد البصل

  • حماية العين: يساعد في جلي العين وتنظيفها من الالتهابات التي تصيبها، أو من الأوساخ التي قد تتراكم في لحميتها، وذلك من خلال تكحيل العين بها، وتكمن الفائدة في وجود المواد الكبريتية فيه.
  • الوقاية من السرطان: يحتوي البصل على مركبات الكبريت، والتي تزيل بدورها الخلايا الميتة قبل أن تتحول إلى خلايا سرطانية.
  • الكولسترول: يقلل البصل من نسبة الكولسترول في الدم، ويلين الشرايين والأوردة مما يمنع التجلط في الدم.
  • التهابات المفاصل: يتم دهن البل في مكان الالتهاب مما يساعد في تخفيف التهاب المفاصل الروماتويدي.

فوائد الثوم

  • ضغط الدم: يساعد الثوم في تقليل ضغط الدم بشكل جيد، لذلك فهو مهم جدا لمن هم مصابون بارتفاع الضغط، كما أنه يشكل واقيا من الإصابة بهذا المرض ويحمي من حدوثه.
  • الشعر: يعتبر زيت الثوم من أهم الزيوت المفيدة والضرورية وبشكل كبير لفروة الرأس والشعر، فهو يساعد في منع التساقط، كما ويساعد في إزالة القشرة والتخلص مما ينتج عنها من الحكة.
  • مضاد للأكسدة: وهو من أقوى وأشهر مضادات الأكسدة الطبيعية، بحيث يمنع تأكسد بعض المكونات الموجودة في الأطعمة التي قد تسبب بعض أمراض السرطان.
  • القلب والشرايين: يساعد الثوم في منع حدوث الجلطات في القلب، ويساعد في تليين الشرايين والأوعية الدموية، ويساعد في تسهيل تدفق الدم فيهما.

معلومات عن الثوم

يحتوي الثوم على الأليسين الذي يعتبر من أقوى المضادات للأكسدة، بحيث تساعد المضادات التي تحدث بشكل طبيعي في تحسين وضع القلب وصحته، وهناك بعض الدلائل على أن الثوم يساعد في تقليل ضغط الدم، ونسبة الكولسترول الضار، ومستويات انخفاض الحمض الأميني، ويعتبر منتج ثانوي يتم انتاجه عند انهيار البروتين الذي يصيب الأوعية الدموية بالالتهاب وبعد المشاكل الأخرى، وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة للثوم، واستخدامه كمحسن للنكهات في العديد من أنواع الأطعمة، إلا أنه في بعض الأحيان قد يسبب التجلط في الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه بكميات كبيرة في الغذاء، وذلك في حالة كان الشخص يتناول أدوية تمنع تجلط الدم.