فوائد التمر الصحية

31 أكتوبر، 2018

التمر

تشتهر البلاد العربية وتتميز بزراعة العديد من الأشجار المثمرة مثل شجرة النخيل التي تنتج التمر، حيث يعد التمر غذاء صحيا متكاملا؛ لأنه يحتوي على نسبة قليلة من الدهون والكولسترول، فيما يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والفيتامينات والمعادن المهمة لجسم الإنسان وصحته، فقديما استخدموه لعلاج بعض الأمراض، كما أنهم كانوا يعتمدون عليه بشكل كبير في غذائهم، وحديثا تم اكتشاف الكثير من الفوائد والعناصر الموجدة فيه، وتم الاعتماد عليه في الكثير من الحالات الصحية والوصفات العلاجية، وسنعرض لكم هنا العديد من فوائد التمر الصحية والطبية.

فوائد التمر الصحية

  • يستخدم في علاج الإمساك: وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف التي تقوم بتسهيل حركة الأمعاء وتسهيل مرور الطعام من خلالها، ويتم ذلك عن طريق نقع حبات تمر في الماء طوال ليلة كاملة، وفي الصباح يتم هرس التمر في الماء وتناول الخليط على الريق قبل تناول أي شيء.
  • علاج فقر الدم: لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد الذي يعزز إنتاج الهيموغلوبين في الدم، وكذلك احتوائه على فيتامين ج الذي يساعد على امتصاص الحديد من الطعام، ولتحقيق هذه الفائدة يتم تناول الحليب المغلي المهروس به التمر مرتين على الأقل يوميا.
  • ضروري لصحة الحامل والجنين: حيث إن التمر يزود الأم الحامل والجنين بالعديد من العناصر الغذائية المهمة للحامل ولنمو الجنين على حد سواء، عدا عن ذلك فإنه يساعد على تقوية عضلات الرحم ويسهل عملية الولادة، فيمكن للأم الحامل تناول العديد من حبات التمر خلال اليوم أو بإمكانها تناوله مهروسا في الحليب.
  • علاج الصداع: يقوم التمر بإزالة السموم من الجسم بشكل عام وإزالتها من الكبد بشكل خاص.
  • مفيد للقلب والأوعية الدموية: لأنه يقلل تراكم الدهون، واحتوائه على نسبة قليلة من الصوديوم جعله ينظم عمل القلب، ويحافظ على معدل ضغط الدم، واحتواؤه على نسبة عالية من البوتاسيوم يقلل من أصابة القلب بالعديد من الأمراض المرتبط به، وكذلك يقلل فرص الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • مهم جدا في الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز العصبي، وأيضا يحافظ على صحة الدماغ ويعزز مستوى الإدراك للفرد.
  • يمكن استخدام زيت بذور التمر في تدليك المفاصل الملتهبة مرتين أو ثلاثة يوميا.
  • للوقاية من سرطان المعدة دون ترك أي آثار جانبية.
  • يقوي نمو العظام والأسنان: بسبب احتوائه على الكالسيوم والمغنيسيوم المهمين في ذلك.
  • تجديد النشاط والطاقة: لأنه يتكون من مادة سكرية سهلة الحرق والهضم، فيمكن تناوله في الصبح مع وجبة الفطور.
  • يساعد في تخلص الجسم من البكتيريا الضارة، فيمنع حدوث اضطرابات الأمعاء.