فوائد التمر في الشهر التاسع

31 أكتوبر، 2018

التمر

يعتبر التمر من الأطعمة الغنية بالسكريات، والمعادن، والفيتامينات الضرورية للجسم، وقد أوصانا الرسول عليه الصلاة والسلام بتناوله لما فيه من فوائد جمة وعظيمة لكل التركيب الجسماني للإنسان، وكأن هذا النوع من الغذاء كفيل وحده بانتزاع أي ضعف أو وهن في جسم الإنسان، وبين لنا صلى الله عليه وسلم كيفية أخذ التمر، فلا يؤخذ إلا فرادى، أي إما ثلاث تمرات، أو خمس، أو سبع، وفي ذلك حكمة عظيمة وفائدة للخلايا والأنسجة في جسم الإنسان ويتحول إلى كاربوهيدرات (طاقة) مفيدة للجسم، أما إذا أخذ بعدد زوجي فإنه يتحول إلى بوتاسيوم ويؤثر على الكلى، وعلى باقي وظائف أعضاء الجسم.

فوائد التمر في الشهر التاسع

تكمن فوائد التمر للحامل في أنه يساعد على تقوية عضلات الرحم لتتحمل الانقباضات عند المخاض وبذلك تسهل عملية الولادة الطبيعية، وينصح بتناوله في آخر شهور الحمل، ولكن بوصفة الطبيب لئلا تحدث لك ولادة مبكرة عزيزتي الحامل، لذا يجب الحذر إن كنتِ تريدين إتمام الشهر التاسع بالكامل فلا يجب أن تتناوليه إلا قبل ولادتك بأيام، وإذا أضيف له ملعقة عسل حين المخاض يخفف من آلامه ويسهل خروج الجنين بأمان، لذلك لا يفضل للحوامل في الشهور الأولى تناوله لمخاطر إسقاط الجنين.

كما قال الله تعالى: (وَهزِي إِلَيْك بِجِذْعِ النَخْلَة تسَاقِط عَلَيْك رطَبا جَنِيا) [مريم: 25] والرطب هي التمرة الناضجة، التي تحتوي على نسبة عالية من السكاكر السهلة الامتصاص التي يحتاجها الجسم للتعويض عن النقص الذي تستنزفه طاقة المرأة أثناء الطلق، ومن ميزات التمر إذا أخذ قبل الولادة أنه يقطع النزيف إذا حصل، ويعيد ترميم ما فقده الجسم من سوائل، كما أنه يساعد على تنظيم السكر وخفض ضغط الدم فيقلل نسبة حدوث مشاكل صحية عديدة.

نخلص إلى أن التمر غذاء كاملا متكاملا، يعطيك شعورا بالشبع، يخفف التوتر والاجهاد، يساعد على التركيز، يقوي الذاكرة، ويعد قابضا لعضلات الجهاز التناسلي عند المرأة، يساعد على تحسين الهضم لاحتوائه على الألياف، ويعتبر ملينا بسيطا ينظف الأمعاء ويقضي على الإمساك.

مضار التمر

أما مضاره فهي تكاد تكون قليلة او معدومة، والأحرى بمن تتناوله أن تعرف تأثيراته المستقبلية عليها ومتى تأخذه ومتى تتوقف عنه،والأجدر بها أن تسأل طبيبها أولا قبل البدء في نظام غذائي يومي يحتوي على التمر كغذاء أساسي، فمثلا الحوامل في الشهور الأولى ومن تخاف على جنينها من أن تخسره، يفضل ألا تتناوله بكثرة، ومن لديها ارتخاء في عضلات الرحم أو مشاكل معينة في بطانة الرحم وقد يؤثر عليها وعلى جنينها، عليها أن تبتعد عن تناوله قليلا لئلا يحدث لها ما لا تحمد عقباه.