فوائد التمر والحليب للحامل

31 أكتوبر، 2018

التمر والحليب

يمتاز كل من التمر والحليب بقيمة غذائية عالية جدا، تجعل منه غذاء متكاملا ودواء للعديد من المشكلات الصحية، وعاملا وقائيا للعديد منها، لذلك ينصح الأطباء النساء الحوامل على وجه التحديد بتناول هذا المزيج الصحي وخاصة على الريق، لضمان الحصول على العناصر والفيتامينات الأساسية خلال هذه المرحلة التي تتطلب عناية استثنائية.

فوائد التمر والحليب للحامل

  • يحتوي مزيج التمر والحليب على نسبة عالية جدا من عنصر الحديد، مما يرفع معدل الهيموغلوبين في الدم، ويقي من فقره، حيث تزيد احتمالية الإصابة بالأنيميا بشكل خاص بعد مرحلة الولادة، نتيجة فقدان نسبة عالية من الدم.
  • يحتوي على عنصر الكالسيوم، وهو العنصر المسؤول بصورة مباشرة عن بناء عظام الجسم، وتقوية بنيته، مما يقي من ضعف النمو لدى الجنين، ومن إصابة الأم بهشاشة العظام وأمراض الروماتيزم وغيرها.
  • تهدئة الأعصاب والتقليل من الاكتئاب والمشاعر السلبية، وتحقيق التوازن النفسي، والتقليل من الصداع المرافق لمراحل الحمل المختلفة.
  • يقضي على سموم الجسم، وتنقية الدم، مما يقوي الجهاز المناعي ويقي من الإصابة بالأمراض الخطيرة.
  • مفيد لصحة الجهاز الهضمي، حيث يقي من عسر الهضم والإمساك والانتفاخات، ويحافظ على الجسم من السمنة المفرطة، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من الألياف وحمض اللاكتيك المفيد لهذا الغرض.
  • يحتوي على البوتاسيوم، مما يقي من ارتفاع ضغط الدم.
  • ينشط الدورة الدموية، ويزيد بالتالي من نشاط وحيوية الجسم.
  • يحفز من صحة القدرات الدماغية، من خلال تحفيز إنتاج أنسجة المخ، كما ويقوي الذاكرة والفهم، وذلك بفضل احتوائه على كل من المغنيسيوم والفسفور.
  • يسهل عملية الولادة، ويقلل من الأوجاع المرافقة لها، ويقي من الإجهاض.
  • يحتوي على الزنك المفيد جدا للحوامل ولصحة الجنين.
  • يضم مجموعة من الفيتامينات الأساسية، على رأسها فيتامين ج المضاد للالتهابات والعدوات الفيروسية والجرثومية، وكذلك فيتامين أ المضاد لتمدد الجلد ومشاكله، وعلى فيتامين د الذي يضمن الامتصاص الأفضل لعنصر الكالسيوم.
  • يخفض من معدل الكولسترول الضار في الدم، وذلك بفضل احتواءه على العناصر البكتينية المساعدة على توصيل الأكسجين للدم.
  • ينشط عمل الكبد، حيث يحتوي على عناصر الفينو الكيميائية، وعلى المواد الفينولية المفيدة.
  • يقي من مشاكل الأسنان واللثة.
  • يحفز من إنتاج خلايا الجسم.
  • يعتبر تناوله بكميات معتدلة من العوامل الواقية من الإصابة بسكري الحمل.
  • يعتبر من أفضل المدرات الطبيعية للبول، ويقي من مشاكل الكلى.
  • يقي من النقرس.

ملاحظة: يفضل تناول الحليب أو اللبن الخالي من الدسم لتفادي ارتفاع معدل الدهون في الجسم، وكذلك يوصى بعدم الإفراط في تناول التمر تجنبا للمضاعفات الخطيرة المرافقة لحالات ارتفاعه.