فوائد التين للرجيم

31 أكتوبر، 2018

التين

استهلك الإنسان فاكهة التين منذ قديم الزمان، وتعتبر دول غرب آسيا هي الموطن الأصلي له، إذ يعود تاريخ زراعة أول شجرة تين إلى ما يقارب خمسمئة سنة، وقد وجدت بعض الحفريات النباتية للتين في أفغانستان، وألمانيا، وجزر الكناري.

كما ذكر التين في القرآن الكريم، والكتاب المقدس، وهو من الثمار التي تتميز بفوائدها الصحية العظيمة لجسم الإنسان، فقيمته الغذائية عالية جدا، إذ يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامن أ، وفيتامين ج، كما أنه غني بمركبات فيتامين ب، وفيه نسب جيدة من المنغنيز، والحديد، والنحاس، ويمد الجسم بالألياف الغذائية التي يحتاجها يوميا، وفي هذا المقال سنقدم أهم الفوائد العامة للتين، وفوائده عند اتباع الرجيم.

فوائد التين للرجيم

تحتوي حبات التين على مستويات لا بأس بها من الألياف الغذائية، والمعروف أن لها تأثيرا إيجابيا في عملية خسارة الوزن، وقد أثبتت الدراسات، والأبحاث العلمية أن التين يساعد على تقليل كميات الطاقة المستهلكة يوميا، بالإضافة إلى أنه يعزز شعور الإنسان بالشبع، مما يقلل من كميات الطعام المتناولة، كما أن للألياف دورا مهما في تنظيم وظائف الجهاز الهضمي، مما يقلل من الإصابة باضطراباته، لا سيما تلك المرتبطة في القولون العصبي.

أما التين المجفف أو ما يسمى بالقطين فيعتقد الكثير من الناس أنه لا يتناسب مع الرجيم، وذلك لأنه يحتوي على كميات كبيرة من السكر، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ، ومن فوائد التين المجفف ما يلي:

  • يسهل عملية الهضم، ويلين الأمعاء بشكل طبيعي، مما يقلل من الإمساك، ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل حساسية المعدة.
  • يساعد على خسارة الوزن، إذ لا يحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية، فالثمرة الواحدة منه تحتوي على سبع وأربعين سعرة حرارية فقط.

فوائد التين العامة

  • يحافظ على توازن ضغط الدم، وذلك لأنه غني بعنصر البوتاسيوم، ويفتقر لعنصر الصوديوم.
  • يقلل من مستوى الدهون ثلاثية الأبعاد، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، فهو مصدر مهم للمواد الفينولية، وأحماض أوميجا3، وأوميجا6.
  • يكبح نمو الخلايا السرطانية، حيث إنه يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي تساعد على القضاء على الجذور الحرة.
  • يحارب مرض السكري، إذ يتمتع بخصائص مشابهة لهرمون الإنسولين، لذلك ينصح الأطباء مرضى السكري بشرب مغلي أوراق التين بشكل يومي.
  • يقوي العظام، ويحميها من الهشاشة، بفضل الكميات التي يحتويها من عنصر الكالسيوم، والمعادن الأخرى المهمة للعظام.
  • يقلل من خطر الانتكاس القرني الذي يحدث بسبب التقدم بالعمر، ويحد من نسبة التحلل الشبكي في العين.