فوائد الرطب للرجيم

31 أكتوبر، 2018

الرطب

البلح والتمر والرطب هي مسميات تطلق على مراحل نمو ثمار شجرة النخيل، والرطب هي الثمار الناضجة الطرية، التي تحمل الفائدة العظيمة والكبيرة، وتعرف الرطب بشكلها البيضاوي المتوسط بالحجم، وغلاف ورقي يفصل النواة عن اللب (اللحم)، وتشتهر دول الخليج العربي بزراعة كافة أنواع التمور ذات الجودة العالية.

القيمة الغذائية للرطب

تحتوي الرطب على العديد من العناصر الغذائية والفائدة العالية التي يحتاجها الجسم بشكل كبير، وتعرف الرطب بأنها وجبة غذائية متكاملة العناصر، فهي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات الطبيبعية سريعة الامتصاص، وعلى الكربوهيدرات، والألياف، والبروتينات، والمنغنيز، والفيتامينات المتنوعة مثل (ج، د) وغيرها الكثير.

فوائد الرطب

إن الانتظام على تناول كمية من الرطب بشكل يومي، يعزز قوة العضلات ويحافظ على هدوء الأعصاب، ويمنع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، ويحسن من مستوى عمل الجهاز الهضمي، فهي عبارة عن ملين طبيعي لمنع الإمساك، وعند إضافة الرطب للبن أو الحليب نحصل على وجبة متكاملة وذات قيمة غذائية عالية، كما أن الرطب تعمل على حماية العين من الضعف وتعتبر مهدئا للأعصاب، كما تزيد من نشاط الغدة الدرقية وتعمل على تحسين نمو الطفل، وتزيد من نسبة إدرار الحليب عند الأم المرضعة.

فوائد الرطب للرجيم

أما ما يخص فائدة الرطب للرجيم، فهو من المواد الغذائية التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد بشكل سريع وهنا نقدم أهم فوائده وما هو رجيم الرطب، وقد أثبتت الدراسات أن تناول عدد من حبات الرطب يوميا كل صباح، قبل البدء بوجبة الإفطار بعشرين دقيقة، يعمل على الشعور بالشبع لمدة لا تقل عن أربعة ساعات، وبعد ذلك يمكن تناول الوجبة المعتادة وبكمية أقل، وللحصول على وزن مثالي خلال فترة قصيرة، أضيفي حبات الرطب للنظام الغذائي، ويفضل عند الشعور بالجوع تناول عدد فردي من الرطب مع كأس من الحليب أو اللبن الزبادي، للحصول على غذاء متكامل وقليل السعرات الحرارية، ويمكن تحضير عصير التمر للاستفادة منه في كل الأوقات، وجعله بديلا عن المشروبات الأخرى وهذه طريقة تحضيره ببساطة:

  • أحضري مقدار كأس من الرطب، ثم قومي بنزع النواة منه.
  • أضيفي له كأسان من الماء الدافئ، وغطيه ثم ضعيه بمكان جاف حتى يصبح طريا، ويحتاج لمدة خمس ساعات للحصول على مشروب الرطب المركز.
  • ضعي الخليط بالخلاط حتى يصبح سائلا وذو قوام كثيف، ويمكن أن تضيفي له القليل من ماء الورد، وتناوليه باردا مع مكعبات من الثلج، ويفضل تحضيره طازجا.