فوائد الزبادي والثوم

1 نوفمبر، 2018

الزبادي والثوم

يعتبر طبق الزبادي مع الثوم أحد أشهر الأطباق غير الرئيسية التي يقبل على تناولها عدد كبير من الأشخاص حول العالم وخاصة دول الوطن العربي، وذلك بفضل طعمه اللذيذ وفوائده الكبيرة على الجسم التي سنستعرضها بشكل مفصل في هذا المقال، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز الفوائد التي تعود على الصحة العقلية والبدنية والنفسية من تناول كل من الزبادي والثوم بشكل منفصل عن بعضهما البعض.

فوائد الزبادي والثوم

  • يعتبر خليط الزبادي مع الثوم من أقوى المضادات الطبيعية للأكسدة، والذي بدوره يقوي من عمل الجهاز المناعي ويقي من الأورام السرطانية المختلفة، وخاصة سرطان المهبل.
  • يخفض معدل الكولسترول الضار في الجسم، مما يسهل من وصول الأكسجين إلى الدم، ويحافظ كذلك على صحة الشرايين والأوعية الدموية من تراكم الدهون، ويقي بالتالي من الجلطات والسكتات القلبية والدماغية.
  • يمد الجسم بحاجته من الفيتامينات المختلفة على رأسها فيتامين ب12 المفيد لتوازن الجسم، ولصحة وقوة الوظائف الدماغية، والذي يعتبر مسؤولا أيضا عن ضبط الانفعالات والحالة المزاجية، ويقي من النسيان ومن مرض الزهايمر الذي يصيب الكبار في السن.
  • يعتبر من المصادر الغنية بحمض الفوليك الهام جدا لصحة المرأة الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة، ولصحة الجنين وسلامة نموه وتكوينه، ويفوق في أهميته الحليب الصناعي الخاص بالأطفال.
  • يَحتوي على مجموعة من العناصر المعدنية المتمثلة في الكالسيوم والفسفور، مما يعزز من قوة بنية الجسم والعظام والعضلات والأسنان.
  • يعد مفيدا جدا لصحة الشعر، وذلك من خلال ترطيب الزبادي لفروة الرأس والوقاية من جفافها وما يرافق هذا الجفاف من مشاكل كالقشرة، كما ويغذي بصيلات وجذور الشعر ويحفزه على النمو، كما ويحتوي الثوم على المواد الكبريتية الهامة، وعلى مادة الأليسين التي تحارب نمو الفطريات والبكتيريا المسببة لأمراض الجلد التي تصيب فروة الرأس كالثعلبة، كما ويمنح خليط الزبادي مع الثوم نعومة فائقة للشعر وملسما حريريا، ويزيد من كثافته وطوله.
  • يساعد على تقوية القلب، ويخفض من معدل الكولسترول الضار في الجسم، وخاصة في حال تم تناول الثوم مع الزبادي منزوع الدسم.
  • يقضي على مشاكل الجهاز التنفسي، والأعراض المرافقة للسعال والزكام، والتهاب اللوز، ويقلل من احتمالية الإصابة بالإنفلونزا والتعرض لنزلات البرد والأمراض الشعبية، ويساعد على علاج حالات تضخم البروستات والتهابها، ويعالج مشاكل الغدد المختلفة.
  • يساعد على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم، ويعدل من الخصائص الفيزيائية للأطعمة، ويقي من حالات التسمم الغذائي، كما ويضبط معدل ضغط الدم وينظمه.