فوائد الزبيب المجفف

31 أكتوبر، 2018

الزبيب

الزبيب هو عبارة عن عنب مجفف، وينتج في مناطق مختلفة من العالم، مثل أستراليا والولايات المتحدة والأرجنتين وتركيا وغيرها من الدول. يختار الزبيب من العنب ذي اللب المتماسك والسكر العالي أو من العنب خالي البذور، كما ويعتبر العنب الأبيض من أفضل أنواع العنب المميزة لصنع الزبيب؛ لكونه يمتاز بنكهته الجميلة وقشرته الرقيقة، ويتم تجفيف العنب في الظل أو في الشمس بطرق خاصة فيصبح زبيبا. كما وتوجد أنواع مختلفة من الزبيب، ويعتبر الزبيب المجفف من أفضل وأجود الأنواع حيث يتميز بعدم وجود البذور فيه.

فوائد الزبيب المجفف

يحتوي الزبيب على العناصر الغذائية الأساسية المختلفة كالسكريات، والكالسيوم، والمواد الكربوهيدراتية، وفيتامين ب، والنحاس، والحديد، والنحاس، والألياف، والمضادات المؤكسدة وهذا ما يجعل للزبيب فوائد عديدة ذات أهمية كبيرة للجسم، فمنها:

  • يتخلص الزبيب المجفف من السموم في الجسم، وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة.
  • يكافح جميع الفيروسات والميكروبات.
  • يتخلص من البكتيريا الضارة التي تسبب التهابات اللثة وتسوس الأسنان، وذلك لاحتوائه على المضادات المؤكسدة.
  • يساهم في علاج المرارة وأمراض الكبد.
  • يخفف من حدة السعال والتهابات الجهاز التنفسي.
  • يعطي المرأة الحامل الطاقة العالية، ويساعد في تثبيت الحمل.
  • يشكل مصدرا هاما للطاقة والنشاط في الجسم.
  • يساعد الجسم على امتصاص الغلوكوز بشكل مباشر دون مساعدة العصارة الهضمية.
  • يزيد قوة الذاكرة ويحافظ عليها، ويعزز وظيفة المخ.
  • يحافظ على ضغط الدم؛ وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم.
  • يفيد مرضى الكبد والطحال والروماتيزم.
  • يقلل من حدة التعب والارهاق في الجسم.
  • يعطي الزبيب المجفف الشعور بالشبع، ويعزز عملية الهضم؛ وذلك لاحتوائه على الألياف.
  • يخفف من وجع الحلق والصدر والكلى والرئة والمثانة.
  • يعتبر الزبيب من الأغذية المهمة التي تساعد على زيادة النشاط الجنسي عند النساء والرجال على حد سواء.
  • يقلل من حدة التوتر والتعصب؛ وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم والحديد والفوسفور.

أضرار الزبيب المجفف

بالرغم من الفوائد الكبيرة للزبيب إلا أنه لا يخلو من الأضرار، حيث إن الاستهلاك المفرط منه يؤدي إلى الإصابة بالسمنة؛ وذلك لاحتوائه على السعرات الحرارية العالية التي تساهم في زيادة الوزن بشكل سريع، كما وأن تناوله بشكل كبير يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والكبد الدهني؛ وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من الدهون الثلاثية التي تتكون بشكل أساسي من سكر الفركتوز حيث إن تراكمه في الجسم يؤدي إلى الإصابة بهذه الأمراض. لذلك ينصح بالاعتدال في تناوله وخصوصا لمن يعاني من أمراض القلب والكبد.