فوائد الزعتر للتنحيف

31 أكتوبر، 2018

الزعتر

الزعتر ويسمى أيضا بالسعتر أو الصعتر، وهو أحد النباتات الشفوية، وتنتشر زراعته في دول الحوض الأبيض، ويمتاز الزعتر بطعمه المر ورائحة القوية، ويتوفر بنوعين وهما الزعتر البري والزعتر المزروع، ويتناول الزعتر بغليه وشرب كأس من مغليه، من الممكن تحليته بالعسل قبل تناوله، وللزعتر كثير من الفوائد، كما أنه يعد من الأعشاب التي تساعد على خفض الوزن.

الزعتر للتنحيف

الزعتر يساعد تخسيس الوزن بشكل سريع، وذلك من خلال قدرتة على تسريع وتنشيط عملية التمثيل الغذائي في الجسم، والاستفادة من الزعتر في التنحيف تكون كالآتي:

الزعتر والفواكه

  • تغلي بعض أوراق الزعتر الطازجة في كأس من الماء.
  • يوضع المغلي في الخلاط، ويضاف إليه نصف كوب من الفواكه التي تساعد على حرق الدهون، ومن هذه الفواكه البرتقال والجريب فروت، وجوز الهند، وتخلط المكونات بشكل جيد.
  • يترك الخليط جانبا حتى يبرد، ومن ثم يجب الاحتفاظ به في الثلاجة، ويشرب من هذا الخليط كوب في الصباح وآخر في المساء حتى الوصول إلى الوزن المطلوب.

الزعتر وقشر البصل

  • تخلط ملعقة كبيرة من مطحون ورق البصل وأوراق الزعتر الجاف بشكل كامل، بصورة جيدة.
  • ينقع الخليط في خمسمئة مللتر من الماء الماء، لمدة ستين دقيقة ومن ثم يغلي الخليط مرة أخرى ولكن يجب أن تكون شعلة النار هادئة.
  • يشرب نصف كوب من هذا المزيج قبل تناول الطعام، مع الحرص على الالتزام بهذه الطريقة لمدة عشرين يوم متتال.

فوائد أخرى للزعتر

  • الزعتر من المواد الطبيعية الفعالة بشكل كبير في تقوية المناعة في الجسم، كما أنه يعمل على تقوية العضلات وخاصة عضلة القلب، ويخفض بشكل كبيرة من احتمالية الإصابة بتصلب الشرايين، وذلك لأنه يقلل من نسبة الكولسترول في الدم.
  • يعالج التهابات المثانة والمسالك البولية، والتهابات الحنجرة والحلق والقصبة الهوائية، كما أنه يعالج المغص الكلوي.
  • يخلص من الثآليل وذلك عند مزجه مع المراهم.
  • يضبط نسبة السكر في الدم وبذلك هو من المواد المفيدة لمرضى السكري.
  • يعالج قروح الفم والتهاب اللثة، وذلك من خلال الغرغرة بمغليه.
  • يفتت الحصوات المتشكلة بالكلى، والحصول على هذه الفائدة يكون من خلال غلي مئة غرام من الحلفر والزعتر، وخمسين غراما أخرى من شعر الذرة، ويشرب من هذا المغلي ثلاث مرات كل يوم، ومن الممكن تحليته بالعسل.
  • يحفز الغدد العرقية على إفراز العرق في حالات ارتفاع درجة الحرارة، وكذلك في الأمراض التي تطلب إفراز عرق حتى تخرج مسببات الأمراض من الجسم.
  • يستخدم في علاج الأكزيما والصدفية، وكذلك في علاج الحروق الجلدية.
  • يعتبر من المواد الطبيعية الطاردة للباعوض.