فوائد الزنجبيل المطحون مع الحليب

31 أكتوبر، 2018

الزنجبيل والحليب

يعد الزنجبيل من النباتاتِ التابعة للفصيلة الزنجبيلية، وله العديد من الاستخدامات الغذائية؛ نظرا لتميزه بالمذاق الحارق والنكهة الطيبة، فنراه يدخل في الأطعمة المختلفة كنوع من البهارات، ويعد منه شاي الزنجبيل اللذيذ مع العسل، كما أن له استخدامات طبية كثيرة نظرا لاحتوائه على عناصر هامة لصحة جسم الإنسان، مثل: الكربوهيدرات، والبروتينات، والفيتامينات، ومعدنيْ الفوسفور والبوتاسيوم.

أما الحليب فيحافظ على صحة العظام والأسنان ونموها، كما يحافظ على صحة المرأة الحامل نظرا لاحتوائه على جميع العناصر الغذائية اللازمة لها، حيث يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، البروتين والفيتامينات، وسنعرض في هذا المقال فوائد الزنجبيل المطحون مع الحليب، إضافة إلى طريقة إعداده، ثم فوائد الزنجبيل الأخرى.

فوائد الزنجبيل المطحون مع الحليب

  • يحسن عملية الهضم.
  • مفيد للمصابين بالقولون العصبي.
  • يزيد الطاقة والإحساس بالنشاط.
  • يزيد التركيز الذهني والذكاء.
  • يفتح الشهية.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي، مثل الكحة والبلغم.

طريقة الزنجبيل المطحون مع الحليب

  • نضع في وعاء ملعقة كبيرة ونصف الملعقة من الزنجبيل المطحون، مع خمس ملاعق كبيرة من العسل، ونصف ملعقة صغيرة من الزعفران، ولتر من الحليب السائل.
  • نضع المكونات السابقة على نار هادئة، ونتركها حتى تسخن.
  • نسكب الحليب بالزنجبيل في أكواب، ونشربه ساخنا.

فوائد الزنجبيل

الصحية

  • يخفض مستوى السكر في الدم؛ وذلك لأنه يزيد من امتصاص الجلوكوز في خلايا العضلات دون استخدام الإنسولين.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: عسر الهضم والمغص والإسهال، كما يعالج اضطرابات المعدة، بحيث يطرد الغازات منها، ويساعد في استرخاء عضلاتها.
  • يحسن صحة القلب، عن طريق تقليل مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، ومنع تخثر الدم.
  • يقوي الجهاز المناعي، مما يقي من الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.
  • يكافح السموم والفطريات.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، خصوصا سرطان المبيض، والقولون المستقيم، والرئة، والثدي، والجلد، والبروستاتا والبنكرياس.
  • يستخدم كمسكن ومضاد للالتهابات، مما يجعله علاجا فعالا لآلام الحيض.
  • يخلص المرأة من أعراض الحمل كالغثيان صباحا.
  • يعالج التهاب المفاصل ويخفف آلامها.
  • يعالج الصداع النصفي، الدوخة والشعور بالغثيان.
  • يقلل إفراز مادة الهيستامين التي تضيق مجرى الهواء، وتشعر المريض بصعوبة في التنفس.
  • يقلل من خطر الإصابة بالفشل الكلوي.
  • يخفض الوزن، عن طريق إذابة دهون الجسم، خاصة الموجودة في منطقة الخصر.
  • ينشط الدورة الدموية، مما يقلل من ضغط الدم على العضلات المحيطة بالأوعية الدموية، وتقليل الدم المرتفع في النتيجة.

الجمالية

  • يزيد نمو الشعر وكثافته.
  • يعالج الشعر الجاف والتالف، ويزيد من لمعانه.
  • يخفي التجاعيد والخطوط الدقيقة في البشرة.
  • يتخلص من حب الشباب.