فوائد الزنجبيل للبشرة

18 أكتوبر، 2018

  • يؤخّر علامات تقدّم السن والشيخوخة.
  • يقلل من السموم التي تتعرض لها البشرة.
  • يحافظ الزنجبيل على مادة الكولاجين في البشرة.
  • يحمي البشرة من الإصابة بسرطان الجلد.
  • يخلص البشرة من آثار الحبوب، وحب الشباب.
  • ينظف البشرة ويطهرها، وذلك من خلال عمل قناع يُقشّرها.
  • يفتح البشرة.

فوائد الزنجبيل للبشرة الدهنية

من أهم فوائد الزنجبيل للبشرة الدهنية:

  • تنقية البشرة من الشوائب: يُساعد الزنجبيل على تنقية البشرة ذات الشوائب، وذلك عن طريق طحنه وخلطه بالماء حتى يتماسك، ثم يوضع كقناعٍ لمدة خمس عشرة دقيقة، وثلاث مرات في الأسبوع.
  • يحدّ من إفرازات الدهن: يحتوي الزنجبيل على أحماض تتفاعل في منطقة الأدمة، وهي الطبقة الموجودة تحت الجلد، وعند امتصاص البشرة له يتعمّق في منطقة الأدمة، وبدوره يحدّ من زيادة إفراز الدهون التي تُغطّي في الغالب منطقة الوجه.
  • يحافظ على صحة البشرة الدهنية: فمن المعروف بأنّ أصحاب البشرة الدهنية يعانون من مشاكل كثيرة؛ كالتغيرات التي تطرأ عليها بشكل دوري، فالزنجبيل يحتوي على عدد وفير من الفيتامينات بحيث يصل عددها إلى أربعين نوعاً، وخلاصتها الطبيعيّة تسهم في زيادة صحة البشرة.
  • إزالة الحبوب: يُزيل الحبوب بشكل قويّ؛ لأنه يحتوي على زيوت حمضية؛ فعند فرك قطعةٍ طازجة من الزنجبيل على المكان الذي تظهر فيه الحبوب فإنها تمتص الزيت الحمضي، وبدوره يقلّص من عملية نموها، ويحد من انتشارها، وبذلك يتم التخلص منها بشكل صحي وسريع وبشكل أبدي.
  • تنقية البشرة الدهنية من العوالق: تعتبر البشرة الدهنية من أكثر أنواع البشرة التي تزداد بها عمليّة التعرّق، وتزداد إفرازات الدهن، لذلك تبقى تحت عرضة العوالق مثل الأوساخ التي تخترق مسامات البشرة حتى تظهر على شكل رؤوس سوداء، وعند تقطيع الزّنجبيل الطازج وتوزيعه على البشرة وفركه جيداً يتمّ التخلص من جميع الأوساخ القادمة من الهواء.
  • تفتيح المسامات: ممّا هو مشهور على طبيعة نوع البشرة الدهنية أنّ أغلب مساماتها مغلقة،؛ فيتيح الزنجبيل عملية فتح المسامات جميعها.
  • التخلص من البكتيريا: جميع أنواع البشرة تتواجد فيها عدة أنواع من البكتيريا الضارة التي تُنتج إفرازات مضرة للبشرة، فيتم التخلص منها جمعها عن طريق وضع قطعة من الزنجبيل في عصير الليمون وفركها بالبشرة.

طرق استخدام الزنجبيل للبشرة ماسك شد البشرة وتنظيفها

  • تُخلط ملعقة كبيرة من الزنجبيل البودرة مع كميّة قليلة من الماء البارد حتى يصبح قوامه كالعجين، ثم يتم وضعه على الوجه النظيف والجاف ويترك لمدة عشرين دقيقة، وسيُلاحظ عند وضعه على الوجه الشعور بلسعة وهو أمر طبيعي، وبعد مرور الوقت يُغسل الوجه بالماء البارد ويجفف، ثم تُغمر قطعة قطنية بماء الورد ويُدهن بها الوجه.

ماسك التقليل من التجاعيد

  • تُمزج ملعقتان كبيرتان من الزنجبيل المطحون، مع ملعقتين كبيرتين من العسل، وملعقة كبيرة من عصير الليمون جيداً، ويتم حفظها في علبة بلاستيكية مُغلقة داخل الثلاجة لمدة نصف ساعة، ثم يُخرج الماسك من الثلاجة، ويتم تدليك الوجه به ويُترك لمدة نصف ساعة حتى يجف على الوجه، ومن ثم يُغسل الوجه بالماء الفاتر، ويُمكن بعدها وضع أي كريم مُرطب مناسب للبشرة.

فوائد شُرب الزنجبيل للبشرة

  • يحارب الجذور الحرّة: لأنّه يحتوي على مضادات الأكسدة تدعى بـ Gingerols، إذ إنّ الجسم ينتج الجذور الحرّة من خلال التّعرّض للشّمس، والتّلوث، وعملية التّمثيل الغذائيّ، مما يُلْحق الضّرر بالبشرة، ويؤدي إلى تعزيز التّصبّغ ، وترهّل الجلد، والتّجاعيد، وتدمير الكولاجين، مما يجعل البشرة تبدو أكبر في السّن.
  • يُحسّن الدّورة الدّموية: مما يقلّل من الدّوالي ، والطّفح الجلديّ، والقروح المؤلمة، وترقّق البشرة، وتغيّر لونها.
  • يقلل من الالتهابات: يحتوي جذر الزّنجبيل على مركباتٍ مضادةٍ للالتهابات، ومنها ما يدعى بـ Shaogals، والتي تقاوم الالتهابات المؤثّرة على البشرة، مثل الصّدفية (بالإنجليزية: Psoriasis)، وحبّ الشّباب (بالإنجليزية: Acne)، ويمكن التّخلص من حبّ الشباب بعدّة طرق، ومنها شرب الزّنجبيل، أو وضعه على البشرة.
  • يُنعّم البشرة: حيث يساعد الزنجبيل على انتشار الخلايا فيها، وإصلاح الخلايا التّالفة، كما يجعلها بشرة صافيّة وناعمة.