فوائد الزنجبيل للجسم

31 أكتوبر، 2018

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب الطبية العطرية، ويستخدم منذ القدم في الوقاية وعلاج العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان، وذلك لأنه يحتوي على مواد ومركبات هامة ومفيدة لصحة وسلامة الجسم، ففي الطب الصيني يستخدمونه للتخفيف من النزلات المعوية كالإسهال والقيء والغثيان، ويستخدمونه في الدول الأوروبية لتخفيف ألم الدورة الشهرية والصداع، وكذلك للوقاية من نزلات البرد وعلاجها، كما يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبية العجيبة، والذي أثبتت فعاليته في وقف نمو الخلايا السرطانية حسب الدراسات الطبية. والزَنجبيل (بالإنجليزية: Zingiber officinale)، نبات مزهر من العائلة الزنجبيلية التي تضم الكركم والهال، تنمو سيقانه وجذوره تحت سطح الأرض، حيث إن جذور الزنجبيل عبارة عن عقَد متصلة مع بعضها على شكل سلسلة، وهي الجزء المستخدَم من النبتة.

الزنجبيل نبتة عشبية تنمو سنويا، حيث يبلغ طول أوراقها وأزهارها حوالي المتر الواحد، وتعود نشأة نبات الزنجبيل إلى أكثر من أربعة عشر قرنا في الغابات الاستوائية المَطيرة في جنوب شرق أسيا وفي شبه القارة الهندية. تم تصدير الزنجبيل إلى أوروبا عبر الهند في القرن الأول الميلادي كغيره من التوابل نتيجة لعمليات التبادل التجاري وقتها، ومن ثم انتشرت زراعته في الكثير من بلدان العالم، إلا أن الزنجبيل المزروع في الهند يمتاز عن غيره بسبب التنوع الجيني الموجود بين أصنافه.

محتويات الزنجبيل

يحتوي زيت أو منقوع نبات الزنجبيل على الكثير من العناصر والمواد الغذائية المهمة مثل: الكربوهيدرات، والحديد، والفسفور، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والبروتين، والألياف الغذائية، والمنجنيز، والصوديوم، والسيلينيوم، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين ب6، وفيتامين سي، والكبريت، والكراتين.

فوائد الزنجبيل للجسم

يمكن لكوب ساخن من الزنجبيل أن يساعد في تخفيف وعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصِحية ،وفيما يأتي ذكر لبعض فوائد منقوع الزنجبيل :

  • يحد من مرض السرطان: حيث أثبتت بعض الدراسات والأبحاث الطبية فاعليته في إبطاء نمو وانتشار خلايا السرطان، خاصة سرطان الرحم، وسرطان المستقيم، وسرطان القولون.
  • يعالج التهابات الجهاز التنفسي والحلق: حيث يخفف من جفاف الحلق والرشح ويحد من السعال، كونه يحتوي على خواص مضادة للالتهابات من خلال تناول منقوع الزنجبيل المحلى بالعسل.
  • يفيد الكلى: حيث تم إجراء دراسة على فئران مصابة بمرض السكري، وتم إعطاؤها الزنجبيل فانخفضت لديها نسبة الإصابة بالفشل الكلوي.
  • ينفع في التنحيف والحصول على جسم رشيق: حيث يحد من الاضطرابات الهضمية التي تؤثر بدورها في تخفيض الكوليسترول الضار بالدم، بالإضافة لقدرته على تقليل مستوى البروتين الدهني السيئ، حيث إن كل هذه العوامل تؤثر في زيادة الوزن، وقدرته على حرق الدهون المتكدسة، لذلك ينصح بتناول شاي الزنجبيل مرتين باليوم للذين يعانون من السمنة.
  • يفيد الشعر: يحتوي الزنجبيل على مادة الكراتين التي تدخل في تركيبة الشعر، لذلك ينصح بتناوله خاصة ممن يعانون من تساقط الشعر، بالإضافة إلى أنه يعالج قشرة الشعر، ويتم ذلك موضعيا من خلال مزج ملعقة من مبشور الزنجبيل الطازج مع نصف فنجان من زيت الزنجبيل، ويوضع على الشعر لمدة ربع ساعة مع التدليك، ثم يشطف.
  • يفيد في الجنس: حيث كان يستخدم منذ القدم لرفع القدرة الجنسية لدى النساء والرجال، إذ يزيد من الانتصاب لدى الرجال، وهو محفز للشهوة لدى النساء، كونه يحفز تدفق الدم بأعضاء الجسم بما فيها الأعضاء التناسلية، وبالتالي يزيد من الإثارة لدى الجنسين وإسعاد الزوجين، كما أنه يحتوي على الكبريت وهو من المركبات الأربعة المحفزة على القوة الجنسية، وذلك من خلال تناول شاي الزنجبيل.
  • يزيل البلغم: من خلال غلي قطع الزنجبيل الأخضر بالماء جيدا، أو من خلال تناوله مطحونا.
  • يفيد البشرة: يستخدم بأغراض تجميلية وللتخلص من اضطرابات الجلد مثل: حبوب الشباب، والصدفية، والتجاعيد، وينعم البشرة ويعطيها النضارة، ويقلل من النمش، وذلك من خلال مزج القليل من زيت الزنجبيل مع ماء الاستحمام.

المراجع