فوائد الزنجبيل للحلق

31 أكتوبر، 2018

التهاب الحلق

يعتبر التهاب الحلق من الأمراض الشائعة بين جميع فئات المجتمع، بغض النظر عن الجنس أو الفئة العمرية، وهو مرتبط بالإنفلونزا ونزلات البرد، ويحدث نتيجة لعدة أسباب، منها الالتهاب البكتيري، أو التهاب اللوزتين، أو لوجود أمراض الحساسية، ويسبب ألمَ الحلق للمريض، وضيقا في التنفس، والتهابا في الشعب الهوائية، والكحة المزعجة، بشكل يتطلب تدخلا طبيا، إما عن طريق المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، أو عن طريق الوصفات الطبية الطبيعية، التي أثبتتْ فعاليتَها في العديدِ من الأمراض.

من أكثرِ الوصفات الطبية المستخدمة في علاج التهاب الحلق وصفات الزنجبيل؛ لاحتواء الزنجبيل على نسبة عالية من الزيوت والمواد المطهرة، التي تساهم في علاجِ الالتهاب والأعراض الجانبية الناتجة عنه.

فوائد الزنجبيل للحلق

  • يسكن آلامَ الحلق، ويخفف من الأعراض الجانبية الناتجة عنه.
  • يعتبر مضادا للجراثيم والبكتيريا المسببة للالتهاب.
  • يكافح العدوى التي تسبب التهاب الحلق.
  • يعيد التوازن والصحة إلى جميع أنسجة الجسم.
  • يخفف من آلام اللوزتين، عن طريق المضمضة به لعدة مرات في اليوم.
  • يخلص الحلق من البلغم.
  • يعالج بحة الصوت، وعدم القدرة على التكلم.

وصفات الزنجبيل للحلق

  • وصفة شاي الزنجبيل: عن طريقِ نقع ملعقة كبيرة من الزنجبيل، أو شرائح الزنجبيل، في كوب من الماء المغلي، لمدة ربع ساعة، ثم تصفية المزيج، وإضافة ملعقة من العسل إلى المنقوعِ، وشربه بمعدل مرة واحدة يوميا.
  • وصفة الزنجبيل مع الليمون: عن طريق نقع ملعقة من الزنجبيل في الماء الساخن لمدة ربع ساعة، ثم تصفية المزيج، وإضافة ملعقة من العسل، وملعقة من عصير الليمون إلى الخليط، وشرب المزيج دافئا بمعدلِ مرتيْن يوميا، صباحا وعندَ الذهاب إلى النوم.

أثبتتِ الدراسات أن إضافة العسل إلى الزنجبيل تعزز من قيمتهِ العلاجية، وبالتالي الحصول على نتائجَ سريعة في العلاج.

معلومات عامة عن الزنجبيل

الزنجبيل عشبة برية تنبت تحتَ التربة، لها جذور عقدية مثل درنات حبة البطاطا، تستخدم في تخفيفِ آلام العضلات، والتوتر، ومعالجة العديد من الأمراض، مثل تقرحات المفاصل، وتستخدم لزيادةِ نشاط الجسم، وطرد السموم والغازات منه، وتحسين عملية الهضم، وتخفيف الحرارة، كما تخفف الشعورَ بالغثيان الصباحي عندَ الحوامل.

يستخدم الزنجبيل في تخفيف الوزن، والمحافظة على صحة البشرة ونضارتها، وصحة القلب والأوعية الدموية، وعلاج آلام الحيض، والقولون، والإمساك، والربو، ولسعات الحشرات، وبالإضافة إلى ذلك يساعد العضلات والأعصابَ على الاسترخاء، ويعزز الشعورَ بالراحة، ويخفف الصداع الناتج عن القلق والتوتر، كما أثبتتْ الدراسات قدرة الزنجبيل على تقوية الذاكرةِ، ومقاومة أمراض الشيخوخة.