فوائد الزنجبيل للنفاس

31 أكتوبر، 2018

الزنجبيل

الزنجبيل أو الزنجبيل الطبي هو نبات من جنس الزنجبيل، وهو من نباتات المناطق الحارة، ويتم الاستفادة من مكوناته المهمة من خلال أخذ جذوره النامية تحت التربة، ويحتوي الزنجبيل على العديد من المكونات الهامة، ومنها الزيت الطيار، ويمتاز برائحته النفاذة وطعمه اللاذع.

كما أنه يظهر في الطبيعة باللون الأبيض المائل للاصفرار، ويستخدم الزنجبيل كبهار في إعداد الأطعمة وإعطائها الطعم اللذيذ، ويستخدم في عمل بضع أنواع من المربيات، والحلوى، والمشروبات الساخنة، كالسحلب والقرفة، وسنقوم في هذا المقال بالحديث عن فوائد الزنجبيل للنفاس، بالإضافة إلى ذكر فوائده بشكل عام.

فوئد الزنجبيل بشكل عام

فوائد الزنجبيل كثيرة، ومن أبرزها:

  • تعزيز صحة القلب، وتقليل مستوى الكوليسترول بالدم، ومنع الدم من التخثر، مما يساعد على الوقاية من أمراض القلب المختلفة.
  • تقوية الجهاز المناعي للإنسان عن طريق تحفيز عملية التعرق، ويستخدم كعلاج طبيعي من الإنفلونزا والبرد.
  • علاج سرطان المبيض، حيث يساعد الزنجبيل على موت خلايا سرطان المبيض، كما يبطئ نمو خلايا سرطان القولون والمستقيم.
  • علاج حالات الصداع النصفي عند الإنسان، وذلك لقدرته على وقف البروستاجلاندين المتسبب في الألم وحدوث الالتهابات في الأوعية الدموية.
  • تهدئة الكحة والسعال المصاحبة لنزلات البرد.
  • تنقية الجسم، حيث يعمل الزنجبيل على التخلص من البلغم الذي يمكن أن يسبب السعال.
  • تخفيف الوزن والتنحيف، ويساعد على زيادة حرق الدهون.
  • إعطاء الشخص شعورا بالشبع، الأمر الذي يقلل بدوره من استهلاك الشخص للطعام، وثبت أيضا أن الزنجبيل يعمل بمثابة مثبط للشهية، وهو أفضل وسيلة لإنقاص الوزن.
  • تنشيط الدورة الدموية في فروه الرأس، الأمر الذي يزيد من تدفق الدم إلى فروه الرأس، وبالتالي فإنه يحفز بصيلات الشعر ويزيد نمو الشعر، ومن المعروف أيضا أن الأحماض الدهنية الموجودة في الزنجبيل تعمل على تقوية الشعر الخفيف.

فوائد الزنجبيل للنفاس

  • إفادة الطفل الرضيع وتقوية صحته، وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة ونسبة كبيرة من الفيتامينات.
  • إفراز الفيتامينات المنشطة لإفراز حليب الأم.
  • تخفيف الوزن بعد الحمل وحرق الدهون.
  • تخفيف آلام العضلات والمفاصل والعمود الفقري.
  • طرد الغازات من الجسم، ويساعد في علاج آلام الحيض.
  • تخليص الجسم من السموم والأوساخ.
  • يقوم الزنجبيل بتقوية الذاكرة.
  • علاج المغص والاسهال .
  • تنشيط الدورة الدموية لدى المرأة.
  • تقوية دم المرأة في فترة النفاس ويعمل على تقوية المناعة لديها.

وأخيرا، يعتبر الزنجبيل من أهم الأعشاب الطبيعية التي لا يمكن للإنسان الاستغناء عنها ولا عن فوائدها، فهي تقدم للإنسان الكثير من المزايا والفوائد، لذا يجب علينا أن نلجأ أولا للأعشاب عند مواجهتنا لأي مشكلة صحية، ويفضل قبل عمل ذلك استشارة طبيب لأخذ الحيطة من حدوث أي أعراض جانبية.