فوائد الشاي الأخضر مع الزنجبيل

1 نوفمبر، 2018

الشاي الأخضر مع الزنجبيل

أصبح الشاي الأخضر والزجبيل من المشروبات المنتشرة بشكل واسع بين الشعوب في شتى الدول، حيث وجد أنهما يحتويان على الكثير من العناصر والمكونات العلاجية والمفيدة للجسم، حيث إننا سنقوم بتوضيح هذه الفوائد وكيفية تحضير الشاي الأخضر مع الزنجبيل.

فوائد الشاي الأخضر والزنجبيل

فوائد الشاي الأخضر:

  • يعمل على حماية الجسم من الإصابة بمرض السكري.
  • يساعد مرضى ارتفاع الضغط على خفضه وجعله في المستوى المطلوب، وذلك لأنه يعمل على إرخاء العضلات الملساء التي تتحكَم بمستوى قبض الشرايين.
  • يحافظ على الخلايا من المواد الضارَة كالكوليسترول؛ لأنه يحتوي على مواد مضادَة للأكسدة، فيعمل على منع تأكسد الكوليسترول في الدم.
  • يمنع نمو الأوعية الدموية التي تمد الخلايا السرطانية بالغذاء، فهو يساعد على مكافحة الأورام السرطانية.
  • يمنع حدوث الجلطات في الشرايين والأوردة؛ لأنه يحافظ على ميوعة الدَم.
  • يعتبر الشاي الأخضر من بين أفضل وسائل التَخلص من الدهون وحرقها.
  • يرفع من مستوى الجهاز المناعي في الجسم.
  • ينظِم حركة الأمعاء، ويقي من الإمساك.
  • يقاوم تسوس الأسنان؛ وذلك لاحتوائه على نسبة مرتفعة من معدن الفلورين المشهور.
  • يقاوم الميكروبات الضارة في الفم، والبكتيريا التي تسبب الروائح الكريهة في الفم.
  • يساعد على إعادة بناء الخلايا التالفة في الدماغ ويحميها من الموت.
  • يساعد على تهدئة الأعصاب، ورفع مستوى النشاط، وذلك لاحتواء أوراق الشاي على حمض الثيانين الأميني.
  • يقاوم الشيخوخة المبكرة؛ وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة العالية، كما أن بعض المستحضرات التجميلية تحتوي على مكونات مستخلصة من الشاي الأخضر، وذلك لقدرته على حماية الجلد من أشعة الشمس الحارقة.

فوائد الزجبيل:

  • يقوِي الذاكرة ويساعد على الحفظ وعدم النسيان، والتبلد الذهني، بشربه.
  • يعالج صداع الشقيقة، وذلك بخلطه مع زيت الزيتون ودهن الرأس، وشرب مغلي الزنجبيل.
  • يساعد من يعانون من الدوخة ودوار البحر، والغثيان، لاحتوائه على فيتامين ب6.
  • يعالج بحَة الصوت ومن يجدون صعوبة بالتَكلم، ويطِهر البلعوم، والقصبات الهوائية، ويعالج السعال، ويطرد البلغم، إذا تم شربه بانتظام.
  • يساعد من كانوا يعانون من العصبية، والقلق، والأرق، لاحتوائه على مركبات منعشة، ومفرحة.
  • يزيد من القدرة الجنسية، والتناسلية، والحركية، لأنه يقاوم الخمول الجسدي من جميع النواحي.
  • يفيد الجهاز الهضمي بشكل كامل، فهو فاتح للشهية، ويعالج عسر الهضم، ويطهر المعدة والأمعاء، ويقوِيهما، وهو مليِن لعلاج الإمساك، ومعالج فعال لمشاكل القولون.
  • يعطي الجسم طاقة حرارية، وخاصَة في فصل الشتاء، فهو يقاوم أمراض الزكام، والإنفلوانزا، ونزلات البرد.
  • ينشط الكبد والكلى، ويساعد على تنظيفهما من المواد السامة المتراكمة.
  • يعالج الروماتيزم، وتصلب الفقرات والمفاصل.
  • يقوِي عضلة القلب، ويوسِع الشرايين والأوردة، وتنشيطها.
  • يحرق الدهون الزائدة، ومقاوم فعال للكوليسترول.

إعداد الشاي الأخضر مع الزنجبيل

  • يفضَل استخدام الزنجبيل الأخضر، حيث توضع ملعقة كبيرة غير ممتلئة من قطع الزنجبيل الأخضر على شكل مكعبات صغيرة في مقدار كأس من الماء، ويغلى.
  • بعد الغليان، يرفع الماء والزنجبيل عن النار، ويوضع به مقدار ربع أو نصف ملعقة شاي أخضر.
  • يترك لمدة ما بين الخمس إلى العشر دقائق، ثم يشرب، يمكن إضافة السكر له، ولكن العسل سيكون أفضل بكثير.

تنبيهات

  • لا ينصح الأطباء استعمال الزنجبيل الجاف لأنه يرفع من ضغط الدم، وإنما ينصحون باستخدام الزنجبيل الأخضر الطازج.
  • يجب عدم غلي أوراق الشاي الأخضر حتى لا تخرج المواد السَامة التي تحتويها هذه العشبة، وإنما النقع بالماء المغلي يحافظ على استخلاص المواد المفيدة وترك المواد الضارة.
  • لا ينصح لمن كانوا يعانون من حصى المرارة، أو القرحة شرب الزنجبيل.