فوائد الشمر للقولون

31 أكتوبر، 2018

الشمر

لا شك أن للشمر العديد من الفوائد الصحية للجسم، ويستخدم في مناطق مختلفة من العالم، وتم استخدام الشمر قديما في مجالات الطهي والطب، كما تنتشر زراعة نبتة الشمر في مناطق كثيرة من العالم، إلا أن هذه النبتة تظهر بشكل أكبر في المناطق الساحلية وعلى ضفاف الأنهار، وأيضا تظهر هذه النبتة في مناطق البحر الأبيض المتوسط، ومن ضمنها بلاد الشام، وبلاد المغرب العربي، وإيران، وسوريا، والهند، وسنقوم في هذا المقال بالحديث عن أهم فوائد عشبة الشمر في التخلص من مشاكل والتهابات القولون بشكل خاص.

فوائد الشمر للقولون

يعتبر القولون من الأجزاء الرئيسة في الجسم، والتي تتطلب من الإنسان الحفاظ عليها بصحة سليمة وجيدة، وقد يواجه البعض من الناس مشاكل في القولون التي تتسبب في جعلهم يشعرون بالحرج، وذلك نتيجة لحدوث بعض الأعراض المزعجة، والتي من أهمها: الإمساك، والإسهال، والمغص، والمخاط في البراز، وانتفاخات البطن، الأمر الذي يجعلهم يسعون دوما إلى البحث عن طرق للتخلص من هذه المشاكل، ويعتبر الشمر من أهم الأعشاب التي أثبتت فعاليتها في التخلص من مشاكل القولون عند الإنسان، وهذا نتيجة لقدرته على:

  • علاج حالات انتفاخ البطن المصاحبة لمشاكل القولون: حيث يعالج الشمر انتفاخات البطن بشكل فعال، وذلك لأن الشمر يساعد على طرد الغازات الزائدة، نتيجة لاحتوائه على حمض الأسبارتيك، لذا يمكن لجميع مرضى القولون كبارا كانوا أم صغارا استعمال عشبة الشمر لعلاج انتفاخ البطن.
  • علاج حالات عسر الهضم: حيث أثبتت الدراسات العلمية أن مضغ بذور الشمر يساعد على تسهيل عملية الهضم عند الإنسان، كما يتخلص من رائحة الفم الكريهة، وعرف الشمر قديما بشكل أساسي عند الهند قديما في علاج عسر الهضم.
  • علاج حالات الإسهال المصاحبة لمشاكل القولون: حيث إن عشبة الشمر مفيدة جدا لعلاج حالات الإسهال، في حال كانت سبب مشكلة القولون عدوى بكتيرية، حيث يحتوي الشمر على مكونات الأثينول والسينول التي أثبتت فعاليتها في عملية التطهير والتخلص من الجراثيم، وقد استخدم الشمر منذ القدم في علاج حالات الإسهال.
  • علاج حالات المغص: وذلك لاحتواء عشبة الشمر على نسبة عالية من خصائص مضادات التشنجات، كما ويساعد الشمر على تقليل التوتر عند مرضى القولون، ويعمل على منح الإنسان شعورا بالاسترخاء، وذلك من خلال عمل شاي الشمر وتناوله بصورة منتظمة.
  • علاج حالات الإمساك: حيث يساعد الشمر على زيادة حركة الأمعاء وتحفيزها، ويزيد من إنتاج العصارة الصفراء وعصارة المعدة، وذلك عند تناوله بشكل مطحون، ويعتبر الشمر ملينا طبيعيا للأمعاء.