فوائد الكركم لحرق الدهون

31 أكتوبر، 2018

الكركم

الكركم أو الزعفران الهندي، وهو أحد التوابل المعروفة في العالم، فهو يتميز بلونه المائل للأصفرار، كما يتميز باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة، منها: الفيتامينات، والمعادن كالحديد، والكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، بالإضافة إلى العديد من الزيوت الطيارة، ويتم استخدامه بعدة طرق، إما من خلال إدخاله إلى الوصفات الغذائية، حيث يمنحها مذاقا مميزا ولونا جذابا، أو باستخدامه في الوصفات الخارجية سواء التجميلية أو العلاجية، فهو يفيد الجسم بالعديد من المجالات، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد الكركم لحرق الدهون.

فوائد الكركم لحرق الدهون

  • يتخلص من الوزن الزائد، إذ إنه يساعد على تفتيت وحرق الدهون المخزنة في مناطق مختلفة من الجسم، والتي تتمثل في: البطن، والأرداف، والجوانب.
  • يحفز الشعور بالشبع عند الإنسان، وبالتالي يقلل كمية الطعام المتناول.
  • يحسن عمل الجهاز الهضمي، إذ ينشط عملية الهضم، كما يعالج المشاكل المختلفة التي تصيبه، مثل:عسر الهضم، وأمراض القولون، ومشاكل المعدة.
  • يعمل كمضاد للأكسدة، وبالتالي يساعد على طرد الملوثات والسموم من الجسم.
  • يحسن عملية التمثيل الغذائي.

طريقة استخدام الكركم لحرق الدهون

  • الزنجبيل والكركم: نضع ملعقة صغيرة من الكركم، وملعقة صغيرة من الزنجبيل، وربع ملعقة صغيرة من قشور الليمون المبشورة في كوب من الماء الساخن، ونترك المزيج جانبا مدة عشر دقائق، ثم نصفيه جيدا، ونضيف إليه ربع ملعقة صغيرة من العسل، ونحرك المكونات من جديد، ثم نشرب المزيج بعد تناول الطعام بنصف ساعة، ثلاث مرات يوميا.
  • الكركم والقرفة: نضع ملعقة صغيرة من الكركم، وملعقة صغيرة من القرفة، ورشة من القرنفل، وملعقة صغيرة من الزنجبيل في كوب من الماء، ونضع المزيج على نار منخفضة مدة عشر دقائق، ثم نتركه جانبا ليبرد، ونصفيه، ثم نضيف إليه ملعقة صغيرة من العسل، ونحرك المكونات جيدا، ثم نشربه.

الفوائد العامة للكركم

  • يمنع تلف خلايا الجسم، وبالتالي يقلل فرص الإصابة بأمراض السرطان، وتحديدا سرطان البروستاتا والقولون.
  • يعالج العديد من الأمراض، منها: الإكزيما، والربو، والإسهال، ونزلات البرد، والكحة، وأمراض الكلى.
  • ينشط عمل الدورة الدموية، وبالتالي يزيد تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم.
  • ييخفف الآلام المرتبطة بأمراض العظام المختلفة، مثل: التهاب المفاصل، والروماتيزم، وهشاشة العظام، وتآكل العظام؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من مركب الكوركومين.
  • يخفض معدل الكولسترول الضار في الجسم، وبالتالي يقي القلب والشرايين من الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: تصلب الشرايين، وضعف عضلة القلب، والذبحة الصدرية.
  • يحافظ على صحة الكبد.
  • يسرع عملية التئام وشفاء الجروح.
  • يضبط معدل درجة الحرارة في الجسم، وبالتالي يعتبر علاجا فعالا لحالات ارتفاع درجة الحرارة أو الحمى.
  • يقوي الجهاز المناعي، ويحافظ عليه.
  • يقضي على الديدان الموجودة في الجسم.
  • ينظم مستوى السكر في الجسم، إذ ينشط عمل البنكرياس، كما يساهم في تحفيز إفراز الإنسولين.
  • يفتح لون البشرة، ويبيضها، كما يخلصها من المشاكل المختلفة التي تصيبها، والتي تتمثل في: النمش، والبقع الداكنة، والكلف، والجفاف.