فوائد الكركم للرجيم

31 أكتوبر، 2018

الكركم

نبتة استوائية تنتمي إلى فصيلة الزنجبيليات، وهو واحد من أهم التوابل المستعملة في الوصفات والأطباق، رغم توفره كثمرة تشبه الزنجبيل في شكلها،إلا أن المعظم يستخدمه بعد طحنه، ويتميز الكركم بلونه المائل إلى الذهبي أو الأصفر، ويسمى المكون النشط فيه بالكركمين، وله فوائد الصحية مختلفة، لكن هل من الممكن أن يكون للكركم دور في فقدان الوزن؟.

فوائد الكركم للرجيم

  • يكمن دور الكركم في فقدان الوزن في منعه إعادة نمو الدهون، أي منع توسع الأنسجة الدهنية من خلال تشكيل الأوعية الدموية الجديدة داخل الدهون خاصة بعد فقدان الوزن، علما بأن تناوله قد يخلف بعض الآثار الجانبية مثل حرقة واضطراب في المعدة ، وانكماش المرارة، وفقدان الشعر، وضعف في الجهاز المناعي.
  • يساعد الكركمين في السيطرة على الشهية، عن طريق زيادة إنتاج الهرمون الذي يسمى أديبونيكتين (adiponectin)، فكلما زاد إفرازه في الدم، قلت الشهية، كما أنه يدخل في عملية التمايز، والتي تعني نضج ونمو الخلايا، خاصة الخلايا الدهنية منها، إضافة إلى أن الكركمين يعمل على تنظيم إنتاج هرمون الليبتين (leptin) المؤثر أيضا في الشهية وليس زيادة إنتاجه، وذلك ضمن عملية تعرف بمقاومة اللبتين.
  • يزيد تناول الكركم من تدفق الصفراء في المعدة، مما يساعد على تحطيم الدهون، وذلك بعد تناول كمية منه تقدر بحوالي ملعقة واحدة قبل كل وجبة، كما يساعد في عملية الهضم، وتكسير الدهون التي يمكن أن تسبب زيادة الوزن.

الفوائد الصحية للكركم

  • يخفض نسبة السكر في الدم، وكذلك خفض ضغط الدم.
  • يخفض الكولسترول السيء (LDL)، ورفع الكولسترول الجيد (HDL).
  • يحتوي الكركم على مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يعد مضادا للالتهابات والجراثيم و الفطريات.
  • يزيل السموم من الكبد ويحمي الخلايا من التلف.
  • يساعد في الحد من خطر الإصابة بمشاكل التهاب المفاصل.
  • ينظم عملية التمثيل الغذائي للدهون.
  • يحسن الذاكرة ويزيد من مستويات الذكاء.
  • يعزز الكركمين الهرمونات المتعلقة بالدماغ، ويزيد نمو الخلايا العصبية الجديدة.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يحسن من وظائف بطانة الأوعية الدموية.
  • يخفف من أعراض الاكتئاب.
  • يساعد على مقاومة الأنسولين ويسيطر على مستويات السكر، وهذا يقلل من فرصة الإصابة بمرض السكري.
  • يساعد في تأخير الشيخوخة، ويكافح بعض الأمراض المزمنة المتعلقة بالعمر.
  • يمنع التصاق الصفائح الدموية، مما يحسن من الدورة الدموية ويقلل من احتمالات تجلط الدم.
  • يساعد في مواجهة الأضرار الناجمة عن الإشعاع.
  • يدعم صحة الكلى والكبد.
  • ينظم الدورة الشهرية.