فوائد الكركم والزنجبيل للتنحيف

31 أكتوبر، 2018

الكركم

يعتبر الكركم أحد التوابل العلاجية المستخدمة منذ القدم، وموطنه الأصلي هو دول جنوب شرق آسيا مثل: الهند، وباكستان، وتايلاند، وتايوان، وتعد الهند أكبر منتج لهذه العشبة في جميع أنحاء العالم، وله استخدامات عديدة من ناحية العلاج؛ نظرا لخواصه التي يعتقد بأنها تساعد على الشفاء.

الزنجبيل

الزنجبيل هو نوع من أنواع النباتات التي تنبت في المناطق الحارة، يكثر في بلاد الهند، والصين، وسيريلانكا، وباكستان، وجامايكا، وله استخدامات علاجية وطبية وغذائية عديدة، فهو يستخدم في علاج العديد من المشاكل الصحية، مثل: الإسهال، ونزلات البرد، والارتباكات المعوية والغثيان وكذلك علاج مرض النقرس، وللزنجبيل فوائد عديدة أخرى منها مقاومة الخلايا السرطانية والحد من انتشارها في الجسم، وكذلك يحافظ على وظائف الجهاز الهضمي وتحفيز وتقوية جهاز المناعة وتنشيط الدورة الدموية لدى الإنسان.

كما أن منقوعه يشرب لما فيه من فوائد علاجية عديدة، مثل: طرد الغازات، ويساعد على تحسين عملية الهضم، ويزيد الشعور بالدفء وخصوصا في فصل الشتاء، ولكن لا ينصح باستخدامه للمرأة الحامل لما له من آثار صحية سلبية عليها، والزنجبيل أيضا يعتبر أحد أنواع التوابل، حيث يمكن إضافته إلى الأطعمة والأكل لإعطائه طعما ومذاقا ونكهة خاصة.

فوائد الكركم والزنجبيل للتنحيف

يعتبر من أشهر وأنجح الخلطات العالمية التي عرفت للتنحيف؛ نظرا لما أثبته هذا المشروب من قدرة عالية على حرق الدهون والتخلض من الوزن الزائد،، والتالي بعض من فوائد الكركم والزنجبيل للتنحيف:

  • يساعد على تخفيف الوزن في فترة قصيرة، لما له من قدرة عالية على تفتت وتكسير الدهون، وخصوصا الدهون المتراكمة والمخزنة في البطن.
  • يزيد هذا المشروب من الشعور بالامتلاء والشبع، وخصوصا في حال شربه قبل الوجبات الغذائية الرئيسية، وبالتالي تقليل كمية الوجبة الرئيسية المعتاد تناولها من قبل، مما يقلل من نسبة الدهون ويساعد على تخفيف أسرع للوزن.
  • يساعد هذا المشروب على حل بعض مشاكل الجهاز الهضمي، كسوء الهضم، وبالتالي يساعد على هضم أفضل للوجبات، وتجنب الشعور بالثقل والخمول.

كيفية إعداد مشروب الكركم والزنجبيل

المكونات:

  • ملعقة من الزنجبيل الطازج والمبشور.
  • ملعقة من الكركم المطحون.
  • ثلاثة أكواب من الماء.

طريقة التحضير: نغلي الماء المضاف إليه كلا من الكركم المطحون والزنجبيل المبشور، ثم نتركه ليبرد، وينصح بشرب كأس منه على الريق، ولضمان نتيجة أفضل من الممكن شرب كأس بعد تناول الوجبة وكأس آخر قبل النوم، وينصح بعض الأخصائيين بشرب هذا المشروب قبل الوجبات الأساسية لزيادة الشعور بالشبع وتقليل كمية الدهون في الجسم.