فوائد الكمون المغلي للتخسيس

31 أكتوبر، 2018

الكمون

هو نبات عشبي حولي يتبع الفصيلة الخيمية، لا يتجاوز ارتفاعه الأربعين سنتيمترا، أوراقه مركبة ذات لون أخضر غامق، فيما أزهاره صغيرة وبيضاء اللون، وأرجوانية في نورات خيمية، ويحتوي الكمون على العديد من العناصر، مثل: الدهون، والكاربوهيدرات، والألياف، والبروتينات، ومضادات الأكسدة، وتعتبر البذور الجزء الأكثر استخداما في النبتة، وللكمون المغلي العديد من الفوائد الصحية منها التخسيس، الذي سوف نذكر طرق استخدامه وفوائده لهذه الغاية

فوائد الكمون المغلي للتخسيس

  • يمنع عملية تخزين الدهون في الجسم، والتي تسبب زيادة الوزن لاحقا.
  • يسرع بصورة كبيرة قدرة الجسم على حرق الدهون، لا سيما المتراكمة في منطقة البطن.
  • يرفع معدل عملية الأيض أو التمثيل الغذائي، الضروري لمزيد من خسارة الوزن، وحرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم.
  • يحسن عملية الهضم بطريقة فعالة.

ريجيم الكمون

إن الطريقة الرئيسية لريجيم الكمون، هي شرب كوب من مغلي الكمون، قبل تناول كل وجبة رئيسية خلال اليوم، فيما يمكن شرب كوب صغير من خليط الكمون قبل تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات.

خليط الكمون بالليمون

المكونات:

  • ثلاث ملاعق كبيرة من بذور الكمون غير المطحونة.
  • ليمونتان مقطعتان من المنتصف.
  • ثلاثة أكواب من الماء.

طريقة التحضير:

  • وضع الماء في قدر وغليه جيدا، وإضافة الكمون وقطع الليمون إلى الماء.
  • تغطية الخليط وتركه طوال ساعات الليل، ثم يشرب صبيحة اليوم التالي، مع العلم أن المكونات التي تم ذكرها تكفي ليوم واحد فقط.

الفوائد العامة للكمون

  • الكبد: وذلك من خلال تنقية الكبد من السموم، وحمايته من الإصابة بالسرطان، وخفض معدل الكولسترول الكلي، ونسبة الدهون الثلاثية في الجسم.
  • الجهاز التنفسي: حيث يخلص من السعال، ويطرد البلغم من الحلق والرئتين، ويعالج التهابات الحلق، والتهاب الجيوب الأنفية، والالتهاب الرئوي.
  • الأطفال: حيث يعالج المشاكل الهضمية عند الأطفال، ويخلصهم من الإمساك، كما يستخدم لتهدئة الأمعاء، والقضاء على غازات المعدة، ويعتبر شرب الكمون آمنا للأطفال، الذين تجاوزت أعمارهم الستة شهور.
  • الأعصاب: إن شرب الكمون يحقق شعورا بالاسترخاء، كما يعالج مشكلة الأرق في حدوده العادية، أي أنه لا يمتلك بالضرورة فعالية علاجية لحالات الأرق المتقدمة التي قد تحتاج إلى الأدوية.
  • البشرة: حيث يدعم نضارة البشرة ومرونتها، ويخلصها من الشوائب والسموم المختلفة، كونه مضادا للأكسدة، إلى ذلك تعمل الزيوت الموجودة في الكمون، على تعقيم البشرة، ومحاربة نشاط كل من البكتيريا والفطريات، ما يعني حماية الجلد من الأمراض والمشاكل الجلدية المتعددة مثل: الإكزيما، والصدفية، والجفاف، والحروق، وحَب الشباب عند مزجه بالخل.