فوائد الكمون على الريق

31 أكتوبر، 2018

الكمون

الكمون هو نوع من أنواع النباتات المعمِرة التي تنتمي إلى الفصيلة الخيمية، ويصل ارتفاعه إلى حوالي 40 سنتيمترا، وله أوراق رفيعة خضراء اللون، وأزهار بيضاء أو أرجوانية، وثمار بيضاوية الشكل، خضراء اللون. يتميز الكمون برائحته العطرية، وطعمه المرِ بعض الشيء. استخدم الفراعنة القدماء الكمون في إضفاء النكهة المميزة لأطباق الطعام المتنوعة، وفي صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل، إضافة إلى استخدامه في تحنيط الموتى، وهو متواجد في العديد من الدول؛ منها: الهند، والصين، وإيران، والأمريكيتان، والباكستان.

يحتوي الكمون على العديد من المواد والعناصر المهمة، وهي: الدهون، والدهون المشبعة، والألياف، والفلافونيدات(أبيجينين)، والبينين، والسيامين، والليمونين، والأنيثول، والتريبنين، والميرسين، والفيللاندرين، والكاريوفيللين، والكومينول.

فوائد الكمون على الريق

  • يعزز القدرات العقلية بشكل كبير.
  • يسهل عملية الهضم، ويعزز من عملية الأيض؛ فهو يحفز من إفراز الكربوهيدرات، والجلوكوز، والدهون لكسر بعض الإنزيمات.
  • يعالج الاضطرابات التي تصيب الجسم؛ كالإسهال، والغثيان، وانتفاخ البطن، وسوء الهضم، ومتلازمة سوء الامتصاص.
  • يخلص الجسم من السموم، وخاصة سموم المعدة والكبد.
  • يساعد على تسهيل إنتاج العصارة الصفراء في الكبد.
  • يخلص الجسم من الحموضة والانتفاخ، وغازات البطن.
  • يقوي جهاز المناعة في الجسم؛ وذلك لأنه غني بالحديد.
  • يعالج مرض فقر الدم، كونه غنيا بالحديد المسؤول عن تشكيل كريات الدم الحمراء، وزيادة كمية الهيموجلوبين التي تحمل الأكسجين عبر الدم.
  • يحمي الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض، وخاصة مرض الإنفلونزا، ونزلات البرد؛ وذلك بسبب احتوائه على مواد مضادة للالتهابات ومطهرة للجسم.
  • يقوي الكبد وينشِط عملها، ويساعدها على زيادة إفراز الإنزيمات الهاضمة في البنكرياس، وطرد الفضلات من الجسم.
  • يخفف اضطرابات الجهاز الهضمي؛ فهو يسكِن المغص، وأوجاع البطن، كما أنه يعالج الإسهال، والقيء، والغثيان.
  • يعالج الأرق، ويحسِن القدرة على النوم.
  • يعالج التهابات الجهاز البولي، وخاصة في الكلى والمثانة، كما أنه يطرد الترسبات الموجودة في الكلى، وينشِط عملها.
  • ينشِط الجسم، ويكسبه طاقة.
  • يخلِص الجسم من الإرهاق، والتعب المزمن.
  • يمنع من تشوه الجنين عند الحامل؛ وذلك لاحتوائه على نسبة جيدة من حمض الفوليك.
  • يعالج تقرحات الفم، ويطهِره من البكتيريا.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي؛ كالسعال، والربو، وضيق التنفس، وأوجاع الصدر.
  • يعالج التهابات الحلق والحنجرة.
  • يطرد البلغم من الرئتين.
  • يخفِض ضغط الدم المرتفع.
  • يحمي القلب والشرايين من الأمراض؛ كالتجلطات، وتصلب الشرايين.
  • يحمي الجسم من الإصابة بمرض السرطان؛ نظرا لاحتوائه على موادَ مضادة للأكسدة.
  • يخفض الوزن، وذلك لأنه يزيد من درجة حرارة الجسم، الأمر الذي ينشط عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي حرق الدهون المتراكمة في الجسم.