فوائد الكمون للبشرة

31 أكتوبر، 2018

الكمون

تشكل البهارات والتوابل أهمية كبيرة في حياتنا، فهي تضيف الطعم اللذيذ والمميز للطعام ولها العديد من الفوائد الصحية على الجسم والبشرة والشعر والأظافر، ويعتبر الكمون من التوابل المهمة والتي لا يمكننا الاستغناء عنها في المطبخ أو في عالم التجميل والوصفات الطبيعية ، ويعتبر الكمون أحد أهم توابل الطعام المشهورة في الكثير من الدول الآسيوية والإفريقية وبعض دول أوروبا الذين يستخدمونه لتحضير أطباقهم الخاصة في ألمانيا والبرتغال وهولندا، فهو مكون رئيسي في الطهي يعطي للمأكولات نكهة مميزة تميل إلى الطعم الحار المر والحاد قليلا، كما له مفعول قوي للمساعدة على هضم الطعام، إضافة إلى ذلك يستعمله البعض على شكل شراب ساخن كالشاي منذ قديم الزمن وحتى الآن في علاج الكثير من الاضطرابات والمشاكل الصحية.

أما عن شكل بذور الكمون فهي بيضوية الشكل لونها أصفر مائل إلى اللون البني، وغالبا ما يباع في الأسواق على شكل مسحوق بني مطحون ضمن قائمة البهارات المشكلة في جميع دول العالم، ويقال أن موطنه الأصلي يعود إلى مصر التي كانت تستخدمه سابقا لإتمام عملية التحنيط ، ونبتة الكمون هي بالأصل بذرة من عائلة البقدونس والتي تنتمي إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط.

فوائد الكمون

يمتلك الكمون العديد من الفوائد الصحية، والتي لا يعرفها أغلب الناس ومنها:

  • خفض من مستويات السكر في الدم: وبالتالي فهو يحافظ على المحتوى السليم للدم، ويعتبر من الأمور المهمة جدا لمرضى السكري.
  • علاج الأنيميا: يعالج الكمون مرض فقر الدم بشكل كبير وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من الحديد في تركيبه، كما يقوم بدور الناقل بين الخلايا والدم ويساعد على نقل الأكسجين.
  • تقوية المناعة: يحتوي الكمون على العديد من مضادات الأكسدة وبالتالي فهو يساعد على الحماية من الجراثيم والملوثات والعوامل الخارجية، ويساعد الجسم في الحماية من الأمراض المختلفة.
  • مفيد أثناء الدورة الشهرية: حيث يعوض الكمون الدم المفقود خلال هذه الفترة، كما أنه يقوي الجسم والمناعة في هذه الفترة ويساعد على الراحة والاسترخاء.
  • مقاومة السرطان: يحتوي الكمون على العديد من العوامل المقاومة لمرض السرطان مثل الثيموهيدروكينون والثيمول، والتي تساعد بشكل كبير على الحماية من سرطان القولون وسرطان الثدي، لهذا ينصح بتناول كوب من الليمون والكمون بشكل مستمر للوقاية من أي أمراض مستقبلية.
  • علاج الإنفلونزا ونزلات البرد: يحتوي الكمون على كمية كبيرة من فيتامين C وعلى العديد من المواد المقاومة للفطريات، لهذا له دور كبير في علاج أمراض الجهاز التنفسي والإنفلونزا.
  • علاج والوقاية من الربو: وذلك بسبب احتوائه على مادة الثيموكينون والتي تساعد على تخفيف العوامل المسببة للربو، كما أنها توسع القصبات.
  • تعزيز عملية التمثيل الغذائي: حيث إن الكمون يساعد الجسم على التعامل والاستفادة من الأغذية المختلفة التي نتناولها وبالتالي فهو يحسن عملية الهضم والامتصاص.
  • إطالة وتكثيف وعلاج مشاكل الشعر: يحتوي الكمون على أكثر من 100 نوع من المغذيات والفيتامينات المختلفة والتي تعالج مشاكل الشعر المختلفة وتغذيته.

فوائد الكمون للبشرة

للكمون فوائد كبيرة على البشرة، وذلك بسبب احتوائه على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية، بالإضافة إلى كونه مضادا قويا للتأكسد، ولهذا فهو يساعد على:

  • علاج الدمامل والبثور: إن الدمامل والبثور التي تظهر في البشرة تدل على وجود السموم داخل الجسم والتي تجد طريقها للخارج عن طريق هذه البثور، وبالتالي فإن إضافة الكمون إلى النظام الغذائي اليومي من شأنه أن يساعد في تخليص الجسم من السموم وتقليل البثور والدمامل التي تظهر على البشرة وذلك بسبب احتوائه على مادتي الثيمول والفسفور.
  • تنظيف البشرة بشكل عميق وتبييضها حيث يخلص من السموم والدهون التي تسد المسامات، كما يخلص من آثار البثور والبقع الغامقة في البشرة.
  • يحتوي على الفيتامينات التي تعيد النضارة والحيوية للبشرة.
  • علاج أمراض الجلد: يساعد في شفاء أمراض الجلد المختلفة مثل الأكزيما والصدفية.
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين E وبالتالي فهو يقاوم علامات التقدم في السن والشيخوخة التي تظهر على البشرة.

القيمة الغذائية للكمون

تعرض التوابل عامة للأشعة بما يعرف بمواد المعالجة بالأشعة، بهدف زيادة فترة صلاحيتها، بما في ذلك الكمون، ولذلك يفضل استخدام الكمون العضوي بدلا من الكمون المتوفر بالمحلات التجارية، ودكاكين العطارة، وكذلك شراء الكمون الحب، بدلا من المطحون، وتحتوي ملعقة صغيرة من الكمون الحب على العديد من العناصر الغذائية، ومن أهم أمثلتها:

العناصر الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 8 سعرات حرارية الكربوهيدرات 1 غرام الكالسيوم 20 ملليغرام البوتاسيوم 38 ملليغرام الصوديوم 4 ملليغرام النحاس 18 ميكروغرام الحديد 1 غرام المغنيسيوم 8 غرام الفسفور 10 غرام

المراجع