فوائد رجيم العنب

31 أكتوبر، 2018

العنب

يعتبر العنب من أصناف الفاكهة الصيفية المشهورة والمفضلة بين الناس في جميع أنحاء العالم، ويعرف علميا باسم (Vitis vinifera)، وهو من النباتات التي تزرع في الأماكن المعتدلة المناخ، وتتمتع بمذاق حلو ولذيذ وملمس ناعم، وجميع هذه الأنواع غنية بالفوائد التي تقدمها لجسم الإنسان، ومن إحدى هذه الفوائد إنقاص الوزن، حيث أثبت المتخصصون وعلماء التغذية دور العنب الفعال في التخلص من الوزن الزائد بأقصى وقت ممكن، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد رجيم العنب.

فوائد رجيم العنب

يساعد اتباع رجيم العنب على التخلص من الوزن الزائد؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف، حيث إن الألياف تعطي الجسم شعورا بالشبع وتقلل الرغبة في تناول وجبات كبيرة من الطعام ومن أكثر أنواع العنب الذي يساعد على الرجيم هو العنب الأسود، والذي ينصح بتناوله قبل البدء بالأكل مع كمية من الماء حيث يتم تزويد الجسم بالفيتامينات والمعادن الازمة دون أن يكسبه سعرات حرارية، كما أن رجيم العنب يساهم في إنقاص أربعة كيلوغرامات تقريبا كل ثلاثة أيام.

رجيم العنب

لتجهيز الجسم لرجيم العنب يجب الصيام لمدة يومين أو ثلاثة أيام مع شرب كميات كبيرة من الماء البارد، وعمل حقنة شرجية بشكل يومي بحوالي لتر من الماء الدافئ المضاف إليه عصير حبة من الليمون، وذلك باستثناء الحالات التي يحدث فيها إسهال من العنب، وبذلك تتخلص المعدة من فضلات الطعام، وتستقبل غذاء العنب، وتضمن هذه الطريقة ظهور مفعول العنب بشكل أسرع، وبعد انتهاء فترة الصيام يشرب الشخص كوبا من الماء البارد على الريق يوميا.

بعد نصف ساعة من شرب الماء يجب تناول وجبة من العنب بمضغ الثمرة بما فيها من القشر والبذر، وبلع جزء منه لتمتلئ المعدة لكن لا يشترط بلعه بأكمله، إذ يستفيد الجسم من العصارة الناتجة عن المضغ دون بلع الأجزاء الصلبة، ويفضل أن تكون أول وجبة من العنب في الثامنة صباحا، ثم يتم تناول وجبة أخرى كل ساعتين حتى الثامنة مساء، أي بمعدل سبع وجبات يوميا، ويستمر هذا النظام الغذائي الذي ينقص نصف كيلوغرام في اليوم لأسبوع أو أكثر بعد استشارة الطبيب.

فوائد العنب الصحية

  • تحسين وظائف الدماغ وتقوية الذاكرة.
  • الحد من مرض الزهايمر وأمراض الأعصاب.
  • علاج الصداع النصفي.
  • الحد من مشاكل الجهاز التنفسي وعلاج الربو.
  • حماية الرئتين من الجفاف.
  • خفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • حماية القلب من الجلطات.
  • الوقاية من تصلب الشرايين.
  • تقوية بنية العظام، وتحفيز زيادة كثافتها.
  • الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام والحماية من الكسور.
  • علاج حالات الإمساك المزمن.
  • تحسين عملية الهضم في الأمعاء.
  • تليين الأمعاء، وتسهيل مرور الفضلات والسموم من الجسم.
  • تعزيز صحة البشرة ومنحها النضارة.
  • الوقاية من حروق أشعة الشمس الحارة.
  • مقاومة التجاعيد وعلامات تقدم العمر.
  • حماية البشرة من الجفاف.
  • تنظيف الجلد.
  • تجديد الخلايا الميتة في البشرة.
  • مقاومة الأورام السرطانية.
  • الوقاية من الالتهابات والأكسدة وتأثيرات.
  • وقاية الخلايا العصبية من التلف.
  • علاج مشاكل البصر وتحسين الرؤية.
  • مد الجسم بالطاقة والنشاط.
  • الحد من علامات الإرهاق والتعب.
  • تقوية الأسنان وحمايتها من التسوس.