فوائد زيت الثوم للوجه

1 نوفمبر، 2018

الثوم

الثوم هو عبارة عن نبات عشبي ثنائي الحول، أي أنه يحتاج إلى عامين أو موسمين زراعيين لإتمام دورة حياته، ويكون على شكل عدة فصوص تحت التربة وعلى عمق كاف حتى لا تذوب بفعل البرودة أو تتعفن، وهو نبات سهل الزراعة لا يحتاج مناخا معينا، موطنه الأصلي آسيا الوسطى غير أنه يزرع في جميع أنحاء العالم حاليا، عرفه الإنسان قبل حوالي 5000 عام واستخدمه في الغذاء والطب على حد سواء. فيما يتعلق بزيت الثوم فيمكن استخراجه عن طريق نقع فصوص الثوم في زيت الزيتون الطبيعي، أو عن طريق التقطير بالبخار، أو عصره باستخدام عصارة الفاكهة، وتكمن فائدته في احتوائه على العديد من الفيتامينات والاحماض والزيوت الطيارة، والتذي يدخل في علاج العديد من المشاكل خصوصا مشاكل البشرة، والتي سنذكرها في هذا المقال.

فوائد زيت الثوم للوجه

على الرغم من الرائحة المزعجة للثوم وزيته إلا أن فاعليته في التخلص من العديد من الأمراض تحفز المرء على احتمال رائحته، كما أنه يمكن تناوله عن طريق الفم، او استخدامه مرهما، وفيما يلي فوائد زيت الثوم للوجه:

  • علاج الالتهابات الفطرية، مثل: الحكة، والسعفة.
  • التخلص من حب الشباب؛ لانه مضاد للبكتيريا والفيروسات، عن طريق مزجه مع حفنة من الطين.
  • إعطاء البشرة النضارة والحيوية؛ لاحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامة للبشرة.
  • تأخير ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن؛ لاحتوائه على الأليسين المضادة للأكسدة، ومادة الكيراتين.
  • التخلص من الرؤوس السوداء، والتي تتجمع عادة حول الأنف.
  • تنشيط الدورة الدموية، مما يزيد انتعاش البشرة بفضل مادة الكبريت الموجودة فيه.
  • يقلل احتمالية الإصابة بسرطان الجلد ومرض الصدفية.

ماسكات زيت الثوم للوجه

بعض الماسكات التي يمكن تحضيرها باستخدام زيت الثوم:

  • هرس فص أو اثنين من الثوم، ثم إضافة ملعقة من الطين الأبيض، وأخرى من عسل النحل، وقطرة من الماء، مع الحرص على ضرورة غسل الوجه وتنظيفه قبل وضع الماسك، ثم دهن الوجه بالخليط وتركه مدة لا تقل عن نصف ساعة، مع إمكانية تكرار الوصفة ثلاث مرات كحد أقصى خلال الأسبوع.
  • هرس فص ثوم مع إضافة القليل من عصير الليمون للحصول على عجينة متماسكة، ثم يتم دهن المزيج كمرهم على الوجه مدة لا تقل عن ربع ساعة.

ملاحظة: الماسكين أعلاه لا يمكن تطبيقهما على البشرة الحساسة من جهة، ولا يمكن استخدامها على أي نوع من أنواع البشرة إلا في الفترة المسائية، وذلك لمنع حدوث أي آثارعكسية بفعل تفاعل الزيت الموجود في الثوم مع أشعة الشمس، مع الحرص على استخدام واق شمسي في اليوم التالي لاستخدام الوصفة.

المراجع