فوائد زيت الزعتر الحار للشعر

31 أكتوبر، 2018

زيت الزعتر

زيت الزعتر هو عبارة عن زيت مستخلص من نبات الزعتر الذي يسود في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وأوروبا، وآسيا، ويتميز برائحته القوية وخصائصة المعقمة، كما أنه علاج فعال للتخلص من البكتيريا والمواد الضارة والحد من الإصابة بالعديد من الأمراض لاحتوائه على مادتي الكارفاكرول والثيمول.

فوائد زيت الزعتر للشعر

لزيت الزعتر الحار فوائد عديدة تعود على الشعر بنتائج مبهرة ومنها :

  • يساهم في التخلص من القشرة المتراكمة في فروة الرأس من خلال عمل كريم مكون من ثلاثين غراما من زيت الزعتر ومئة غرام من زيت جوز الهند، ودهن الشعر بهذا المزيج بعد غسله جيدا.
  • يعزز نمو الشعر ويكثفه بشكل فعال وسريع، عن طريق خلطه مع بعض الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون، أو زيت الجوجوبا، أو زيت شجرة الشاي، ودهن الشعر بهذا الخليط من مرة إلى مرتين أسبوعيا للحد من الصلع، والقضاء على القمل، وتقليل التهاب فروة الرأس والجلد والجرب.

فوائد زيت الزعتر العامة

لزيت الزعتر الحار فوائد عديدة على الجسم بشكل عام ومنها :

  • تحسين جهاز المناعة في الجسم، والحد من الإصابة بالالتهابات والسموم في الجسم لتوفر عدد كبير من مضادات الأكسدة.
  • الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان ومنع انتشار الخلايا والأورام السرطانية في الجسم.
  • معالجة نزلات البرد الشديدة والتهابات الحلق، والحد من احتقان الجيوب الأنفية، عن طريق تناول ثلاث قطرات من زيت الزعتر خلال اليوم، أو مزج هذه القطرات في كوب من عصير البرتقال، والاستمرار في هذه العملية لمدة لا تقل عن خمسة أيام حتى الشفاء التام.
  • تحسين الجهاز الهضمي وعلاج عسر الهضم، والتخلص من المخاط الموجود في الرئتين والقصبات الهوائية، بمزج ثلاث قطرات من زيت الزعتر مع كوب من الحليب أو العصير حسب الرغبة، كما يهدئ المزيج المعدة ويريحها.
  • تسكين الآلام بشكل فعال وقوي، والمساعدة على النوم وتهدئة الأعصاب.
  • معالجة تضخم الغدد الليمفاوية، والتهاب الحلق، والتهاب الأذن، من خلال دهن المنطقة المصابة بزيت الزعتر لمعالجة هذه المشكلة الداخلية.
  • الحد من الالتهاب الرئوي وعلاج أورام الأنف، عن طريق عمل التبخيرة بالمياه الساخنة وقطرتين من زيت الزعتر.
  • معالجة السعال الديكي من خلال تدليك منطقة الصدر بزيت الزعتر.
  • تقليل الآم المفاصل والعضلات، من خلال تدليكها بزيت الزعتر الممزوج بزيت جوز الهند.
  • الحد من ظهور علامات الشيخوخة كالتجاعيد والخطوط الرفيعة، ومعالجة البثور، والصدفية، والقروح الباردة، والطفح الجلدي، وبثور الأظافر الفطرية، وتهيج البشرة واحمرارها، والحكة المستمرة.
  • معالجة التهابات المسالك البولية، والتخلص من الغازات.
  • تعقيم وتطهير الأسنان والحد من اضطرابات اللثة والتهابها، لذا يدخل في صناعة العديد من معاجين الأسنان وغسول الفم.
  • شفاء القدم الرياضي وفطريات الأقدام، من خلال فركها بزيت الزعتر، أو وضع قطرة من الزيت في الحذاء، أو نقع الجوارب بماء فاتر مع قطرتين من زيت الزعتر.

المراجع