فوائد زيت الشمر

31 أكتوبر، 2018

طارد للرياح

يعمل زيت الشمر كطارد للرياح، فهو يخلص الأمعاء من الغازات، مما يساعد على علاج بعض مشاكل الهضم مثل: الأرق، وعسر الهضم، وألم البطن والمعدة، والصدر، وارتفاع ضغط الدم.

فقدان الوزن

يلعب زيت الشمر دورا هاما في عملية فقدان الوزن، فهو يعزز عملية الأيض في الجسم، كما يثبط الشهية، ويزيد الإنتاج الأيضي، مما يسرع حرق الدهون، بالإضافة إلى ذلك يكسر زيت الشمر رواسب الدهون داخل مجرى الدم؛ وذلك لاستخدامها كطاقة للجسم، وبالتالي فإن استخدام مصادر الطاقة التي خزنها الجسم في الجسم يساهم في القضاء على الرغبة الشديدة في تناول الطعام، حيث أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت في معهد ولاية تورينغن للزراعة في ألمانيا (بالإنجليزية: Thuringian State Institute of Agriculture)، أن أخصائيي التغذية الذين تناولوا زيت الشمر، قد تناولوا كمية أقل من الطعام.

مضاد للفطريات

أثبتت الأبحاث الحديثة التي نشرت عام 2015م أن زيت الشمر العطري قد عالج الفطريات الجلدية بشكل فعال، مما يدل على أنه يتميز بقدرة ممتازة على مكافحة فطريات الجلد، والأظافر، والشعر، كما أظهرت الدراسات أن زيت الشمر يعالج بفعالية مجموعة مختلفة من عدوى الفطرية والخميرة، ويمكن علاج فطريات الأظافر والشعر من خلال تخفيف زيت الشمر باستعمال أي زيت ناقل مناسب، ثم فركه بلطف على المناطق المصابة، كما يمكن مزج زيت الشمر مع الشامبو العادي أو الكريمات اليدوية قبل استعمالها.

تعزيز الصحة العقلية

يستعمل زيت الشمر العطري على التخفيف من التوتر، والقلق، وتعزيز الشعور بالراحة والاسترخاء، والذي يلعب دورا هاما في رفع المعنويات، كما يحسن زيت الشمر التركيز، ويعزز الصفاء الذهني والعقلي، ويستعمل من خلال نشر الزيت في أنحاء مختلفة من المنزل للمساعدة على الاسترخاء، أو استعماله في مكان العمل لتحسين التركيز.

علاج مشاكل الجهاز التنفسي

يطهر زيت الشمر الحلق، ويخلص احتقان الأنف، كما يتميز بخصائص طاردة للبلغم، مما يساهم في تدفق الهواء دون أي عوائق، حيث إن تراكم البلغم والمخاط الزائد داخل الأنف يمكن أن يتسبب بصعوبة التنفس، وعدم الراحة، ويمكن استعماله من خلال استنشاق زيت الشمر.

المراجع