فوائد زيت الكمون

31 أكتوبر، 2018

تقليل نسبة السكر في الدم

أثبتت إحدى الدراسات أنَ زيت الكمون يساهم في تخفيض مستويات السكر في الدم، حيث قامت الدراسة بإعطاء الأشخاص البالغين المصابين بمرض السكري من النوع الثاني 100 ملليغرام من زيت الكمون يوميا، وبيَنت النتائج أنَ زيت الكمون ساهم بشكل فعال في انخفاض نسبة السكر في الدم، والأنسولين، والهيموغلوبين A1C، وذلك بعد ثمانية أسابيع من تناوله.

تخليص الجسم من السموم

يساهم زيت الكمون في تعزيز العرق والتبول، مما يساعد بفعالية في إزالة السموم غير الطبيعية، والهرمونات الزائدة، والإنزيمات التي يقوم الجسم بإنتاجها بشكل طبيعي من جسم الإنسان، وبما أنَ زيت الكمون يعتبر مدرا للبول، فهو يعزز فقدان الوزن الصحي، وإزالة الماء الزائد من الجسم، وبالتالي تقليل التورم.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يساهم زيت الكمون على تحفيز وفتح الشهية، كما يعمل على تقليل عسر الهضم، والغازات الزائدة في الجسم بعد تناول الطعام بفعالية، كما يقليل الشعور بعدم الراحة، ويمكن استعماله من خلال مزج قطرة إلى قطرتين من زيت الكمون مع كوب من الماء أو الشاي، أو يمكن إضافة عدة قطرات منه إلى الأطباق، بالإضافة إلى ذلك يعمل زيت الكمون على زيادة فعالية الجهاز الهضمي.

الوقاية من السرطان

يحتوي زيت الكمون على الكثير من مضادات الأكسدة، وأهمها مركبات الفلافونويد، والكحول الأحادي البوتاسيك (بالإنجليزية: monoterpene alcohols)، والينالول (بالإنجليزية: linalool)، مما يساهم بفعالية في مكافحة جذور الهيدروكسيل الحرة والبيروكسيدات الدهنية؛ والتي تلعب دورا ضروريا في عملية الأكسدة، والتي تستهدف الموت الخلوي الفردي، وإذا تم تركها دون علاج، فإنها يمكن أن تسبب الوفاة، لذلك يعتبر زيت الكمون فعالا في الحد من الإصابة بالسرطانات، وغيرها من المشاكل الصحية الناتجة عن الأكسدة الخلوية.

مضاد للتشنج

يعد زيت الكمون مضادا فعالا جدا للتشنج، لذلك يمكن استعماله في علاج جميع أنواع التشنجات تقريبا، كما يستعمل أيضا في حالة السعال الشديد دون توقف، والآلام الأخرى.

المراجع