فوائد زيت زيتون على الريق

31 أكتوبر، 2018

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أجود وأفضل أنواع الزيوت التي يمكن استخدامها في العديد من المجالات، فمنه صنع قديما صابون زيت الزيتون الذي ما زال استخدامه قائما إلى الآن، كما استخدم في مجال العناية بالبشرة، والشعر، وإعداد مختلف أصناف المأكولات، لقيمته الغذائية المرتفعة التي يحتويها. وسنتناول في هذه المقالة أهم فوائد تناول زيت الزيتون عل الريق، إضافة إلى قيمته الغذائية.

فوائد زيت زيتون على الريق

  • يفيد البشرة الجافة، من خلال ترطيبها، وإعادة الحيوية لها.
  • يقلل من معدل الكولسترول الضار في الدم؛ لاحتوائه على مادة البوليفينول.
  • يبطئ نمو الخلايا السرطانية لاحتوائه على مضادت للأكسدة، مثل مادة الفينول وفيتامين E.
  • يقلل الإمساك لأن الزيت يحفز الإنزيمات الهاضمة، ويحسن من حركة الأمعاء.
  • يحل العديد من مشكلات واضطرابات الجهاز الهضمي، كالغازات، وانتفاخ البطن، وحرقة المعدة، ويكون ذلك بتناول ملعقة كبيرة من الزيت قبل ثلاثين دقيقة تقريبا من موعد تناول وجبة الإفطار، والأفضل هو تناولها على الريق.
  • يقلل من آلام التهابات المفاصل لاحتوائه على مادة الأوليكانثل المضاد للأكسدة، وحمض الأوليك.
  • ينظف الكبد من السموم، ويخلص المرارة من الحصوات، من خلال تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ممزوجة مع المقدار نفسه من عصير الليمون قبل وجبة الإفطار، وستظهر نتيجة واضحة بعد الانتظام على تطبيق هذه الوصفة لشهر، إذ ستزول الهالات السوداء المحيطة بالعينين، وستصبح البشرة أكثر نضارة وحيوية.
  • يفيد مرضى فيروس الكبد c، حيث إن تناول كأس من عصير الجريب فروت مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على الريق، يحد من قدرة الفيروس على الانتقال للخلايا السليمة.
  • يقي من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب والشرايين، كالنوبات القلبية.
  • يقوي بصيلات الشعر، فيحد من تساقطه، ويزيد من كثافته، كما يمكن استخدامه كماسك على الشعر، بفرك فروة الرأس به ليلا، وغسله صباحا.
  • يخفف الوزن؛ حيث إن تناوله على الريق يقلل الشهية لاحتوائه على حمض الأوليك، الذي يتحول إلى هرمون “أوليو ليثانولاميد” بعد ذهابه إلى الأمعاء الدقيقة؛ فيعطي شعورا بالشبع في المخ.

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

  • الدهون الأحادية غير المشبعة.
  • الدهون المتعددة غير المشبعة.
  • فيتامين (هـ)، حيث تحتوي ملعقة من هذا الزيت على 1.6 ملليجرام تقريبا من فيتامين هـ ، وهو من مضادات الأكسدة الطبيعية، والنسبة المذكورة تمثل 10.6% من النسبة الموصىى بأخذها يوميا من هذا الفيتامين.
  • فيتامين (ك).
  • الفينولات، وهي من مضادات الأكسدة والالتهابات.
  • الكلوروفيل: وهي الصبغة الخاصة بالتمثيل الضوئي للنباتات، وتعتبر مادة مضادة للشيخوخة.