فوائد شرب الحلبة

31 أكتوبر، 2018

الحلبة

يتبع نبات الحلبة (بالإنجليزية: Fenugreek or Methi) لفصيلة البقوليات، وهو نبات حولي، يتراوح ارتفاع ساقه بين (20-50) سم، وتترتب أوراقه في مجموعات، وتتكون كل مجموعة من ثلاث ورقات مسننة، وأزهاره صفراء اللون.

تمتلك بذور الحلبة وأوراقها الطازجة خصائص شفائية عديدة، ويمكن استخدام نبات الحلبة بطرق متعددة؛ إذ يمكن تناول البذور والأوراق كما هي، كما يمكن استخدام منقوع أو مغلي البذور، أو إعداد عَجينة من مسحوق البذور واستخدامها موضعيا. من الأمور التي تثير نفور البعض عند استخدام الحلبة رائحتها المزعجة، والمَذاق الكريه لبذورها، إلا أنَه يمكن التخلص من الرائحة بتجفيف البذور فور إنباتها بفرن متوسط الحرارة.

التركيب الغذائي للحلبة

يوضح الجدول الآتي التركيب الغذائي لكل 100 غرام من بذور الحلبة:

العنصر الغذائي القيمة الماء 8.84غرام الطاقة 323 كيلو كالوري البروتين 23 غرام الدهون 6.41 غرام الكربوهيدرات 58.35 غرام الألياف الغذائية 24.6 غرام الكالسيوم 176 مليغرام الحديد 33.53 مليغرام المغنيسيوم 191 مليغرام الفسفور 296 مليغرام البوتاسيوم 770 مليغرام الصوديوم 67 مليغرام الزنك 2.50 مليغرام فيتامين ج 3 مليغرام فيتامين ب1 0.322 مليغرام فيتامين ب3 1.640 مليغرام فيتامين ب2 0.366 مليغرام فيتامين ب 6 0.600 مليغرام الفولات 57 مايكروغرام فيتامين ب 12 0 مايكروغرام فيتامين أ 60 وحدة عالمية أو 3 مايكروغرام فيتامين د 0 وحدة عالمية الأحماض الدهنية المشبعة 1.460 غرام الأحماض الدهنية غير المشبعة 0 غرام الكولسترول 0 مليغرام

فوائد شرب الحلبة

يحضر شراب الحلبة أو شاي الحلبة بنقع ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الحلبة في كوب من الماء المغلي لمدة تتراوح بين ساعة إلى ثلاث ساعات، ثم يشرب ساخنا، أو باردا، ويمكن تَحلية المشروب بالعسل حسب الرغبة، كما يمكن إضافة الليمون أو أي نوع من الأعشاب لإضفاء النكهة المرغوبة، أما مغلي الحلبة فيتم تحضيره بغلي مِلعقة من بذور الحلبة في كوب من الماء لمدة عشر دقائق. من فوائد شرب الحلبة:

  • علاج التهاب الحلق، وذلك بفضل خصائِصها المضادة للبكتيريا.
  • تقليل مستوى السكر في دم المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك بفضل احتواء الحلبة على مواد كيميائية، وألياف تقلل من امتصاص الجسم للسكر والكربوهيدرات، كما أنَ تناول الخبز المَصنوع من دقيق الحلبة يقلل من مقاومة الإنسولين.
  • علاج الإسهال، وعسر البول، والطمث خاصة عند تناول مغلي بذور الحلبة .
  • مغلي بذور الحلبة يساعد في علاج الربو، والسعال، والنزلات المعويَة، والتهابات الرئة والشعب التنفسية.
  • تقوية المعدة وقتل الديدان، وتسهيل عملية الهضم.
  • منقوع الحلبة يعزز جهاز المناعة، ويقي الجسم من الأمراض المعدية، إذا تم تناوله على الريق.
  • الوقاية من حمض الجزر، وذلك من خلال تَخفيف آلام بطانة المعدة، وأنسجة الجهاز الهضمي.
  • تناول منقوع بذور الحلبة المحمصة يقي من ارتفاع الكولسترول، وذلك بفضل احتوائه على ماد الصابونين التي تحفز إنتاج مادة الصفراء من الكولسترول، وتقلل من امتصاصه من المواد الغنية بالدهون.
  • إن تناول شاي الحلبة أو تناول الكبسولات التي تحتوي على مسحوق بذور الحلبة يزيد من كمية الحليب لدى المرضعات.

فوائد الحلبة العامة

  • تناول أوراق الحلبة عند اقتراب موعد الولادة يسهِل الولادة ويخفف آلامها من خلال تحفيز الرحم على الانقباض.
  • مضغ بذور الحلبة المَنقوعة على الريق يؤدي إلى إنقاص الوزن، وذلك لدور الألياف في الشعور بالامتلاء، وكَبح الشهية.
  • تطبيق قماشة تحتوي على بذور الحلبة المنقوعة لمدة (4-5) ساعات على الجلد يعالج الحروق والدمامل.
  • تناول بذور الحلبة الغنية بالألياف يعالج الإمساك، ويَطرد السموم الضارة.
  • تطبيق عجينة مصنوعة من مسحوق بذور الحلبة على البثور يقلل من نمو البكتيريا ويمنع انتشار البثور في الوجه.
  • شطف الشَعر بمنقوع بذور الحلبة يقلل من حكة فروة الرأس.
  • تطبيق عجينة مصنوعة من بذور الحلبة على الشعر لعدة ساعات يقي من القشرة، ويقلل من إفرازات الغدد الدهنية، ويحد من نمو الفطريات.
  • تناول بذور الحلبة يعالج أعراض انقطاع الطمث؛ وذلك بفضل احتوائها على مادتي “ديوسجينين” و”الايسوفلافون”، وهما مادتان لهما تأثير مشابه لهرمون الإستروجين الذي يقلل من التقلبات المزاجية، والهبات الساخنة.
  • تناول أوراق الحلبة يخفف من آلام المفاصل وذلك بفضل احتوائها على مادة “الديوسجينين”.
  • علاج تشقق الشفتين وتقرحات الفم.[١٠]
  • تناول الحلبة يزيد من مستوى هرمون التستوستيرون الذكري، ويعزز الرغبة الجنسية ويعالج العقم عند الرجال.[١٠]
  • علاج مرض البري بري.[١٠]
  • تطبيق عجينة الحلبة على الجلد مباشرة يعالج آلام النقرس، وآلام العضلات، وتورم الغدد الليمفاوية، و الاكزيما، و التقرحات الجلدية.[١٠]
  • غسل الوجه بماء مغلي بذور الحلبة المبرَد، أو تطبيق عجينة الحلبة على الوجه، يؤخرالتجاعيد، ويمنع تشكل الرؤوس السوداء.[١٠]
  • تناول عصير الليمون الممزوج بمسحوق أوراق الحلبة المجففة يعالج رائحة الفم الكريهة.[١٠]
  • تناول بذور الحلبة يعالج الكساح، والأنيميا، والخمول.
  • زيادة حجم الثديين من خلال تأثيرها المشابه لتأثير هرمون الإستروجين.
  • الوقاية من سرطان القولون؛ لاحتوائها على مادتي الصابونين، والصمغ مما يشكل حماية للغشاء المخاطي للقولون.

أضرار الحلبة وآثارها الجانبية

على الرغم من الفوائد العديدة لنبات الحلبة، إلا أنَ استهلاكها بجرعات كبيرة قد يؤدي إلى ظهور بعض الأضرار و الآثار الجانبية مثل:

  • تحتوي الحلبة على مادة “الكومارين” التي قد تزيد من خطر الإصابة بالنزيف، لذا ينصح المصابون باضطرابات الدم، ومشاكل تخثر الدم باستشارة الطبيب قبل تناول الحلبة، ومن أعراض النزيف:
    • وجود دم مع البراز.
    • ظهور الكدمات.
    • القيء المصحوب بدم.
  • تأثير الحلبة مشابه لتأثير الأوكسيتوسين الذي يسبب انقباضات الرحم؛ لذا فإن تناول الحلبة بجرعات عالية أثناء الحمل قد يسبب الإجهاض، أو الولادة المبكرة.
  • تناول الحلبة بالتزامن مع تناول أدوية السكري قد يؤدي للإصابة بنقص في مستوى السكر في الدم، ومن أعراضه:
    • الصعوبة في التركيز.
    • العصبية.
    • الشعور بالجوع، والتعرق.
    • ارتعاش الجسم.
  • تناول المصابين بالحساسية تجاه البقوليات الحلبةَ يؤدي إلى ظهور أعراض التحسس ومنها:
    • صعوبة واضطراب التنفس.
    • الطفح الجلدي.
    • انتفاخ الوجه.

المراجع