فوائد عشبة الشمر

31 أكتوبر، 2018

تمد الجسم بمضادات الأكسدة القوية

تحتوي عشبة الشمر على العديد من مضادات الأكسدة المهمة للجسم مثل: فيتامينات ج وأ اللذان يحميان الجسم من الجذور الحرة، وذلك بحسب معهد ستانفورد لطب السرطان، إ يحتوي كوب واحد من عشبة الشمر على ما يأتي: 10.4 ملليغرام من فيتامين ج، و838 وحدة دولية من فيتامين أ.

تفيد الجهاز الهضمي

يفيد الجهاز الهضمي، إذ يطرد الغازات ويحتوي على الزيوت الأساسية التي تساعد في تحفيز حركة الجهاز الهضمي واسترخاء المعدة، كما يمنع تكون الغازات، ولهذا يستخدم في التقليل من انتفاخ البطن ولتحفيز عملية الهضم، كما أنه يزيد الشهية.، كما تساعد في التمثيل الغذائي ومنع الإصابة بالإمساك وتعزيز صحة جهاز الهضم، وتساعد في إدارة الوزن والشبع وزيادة امتصاص الحديد لاحتوائها على فيتامين ج الذي يعمل ايضا على زيادة إنتاج الكولاجين وتحسين صحة البشرة.

تعزز وظائف الجسم

يحتوي على البوتاسيوم الذي يعزز وظائف الجسم، إذ ينشط الإنزيمات المهمة في عمليتي استقلاب البروتينات والكربوهيدرات، كما أنه ضروري لعملية تحويل الجلوكوز إلى جلايكوجين، ويلعب دورا هاما في حفظ التوازن السليم في الجسم، وضروري لتقلص العضلات وانطلاق الإشارات العصبية ووظائف الكلى، إذ أن كوب واحد من الشمر الطازج يحتوي على 360 ملليغرام من البوتاسيوم.

تمنع الإصابة بالالتهابات والسرطان

تحتوي عشبة الشمر على anethole، حيث يعد هذا المكون هو المسؤول عن نكهة الشمر ورائحته المميزة، وتبين أيضا أنه يمنع السرطان والالتهابات المزمنة التي تسبب الإصابة بالسرطان،، كما تحتوي على السيلينيوم الذي يعزز وظائف إنزيم الكبد ويخلصه من السموم والمركبات المسببة للسرطان، كما يمنع الالتهاب ويقلل نمو الورم، كما أن الألياف الموجودة في الشمر تخفض خطر الإصابة بسرطان المستقيم والقولون، كما أن محتوى الشمر من حمض الفوليك له دور مهم في تصنيع الحمض النووي وإصلاحه ومنع الطفرات السرطانية، كما أن السلينيوم الموجود في الشمر يزيد من إنتاج الخلايا التائية القاتلة مما يحسن استجابة الجسم المناعية، كما يوجد في الشمر الكولين الذي يحافظ على بنية الأغشية الخلوية، مما يساهم في انتقال الإشارات العصبية وامتصالص الدهون والتقليل من الالتهابات المزمنة، كما أن الكولين يساعد في تعزيز التعلم والذاكرة وحركة العضلات والنوم.، ويحتوي كوب واحد من الشمر الطازج على 2.7 غراما من الألياف، أي أكثر من 10% من DV التي حددتها إدارة الأغذية والعقاقير.

يفيد المرأة والطفل

تستخدم النساء عشبة الشمر لزيادة تدفق حليب الثدي وزيادة الرغبة الجنسية وتخفيف آثار الولادة الطبيعية بالإضافة إلى التقليل من آلام دورة الحيض وآلام الظهر، كما يثعالج مشكلة التبول اللاإرادي ويعالج مغص الأطفال الرضع الناتج عن الرضاعة الطبيعية، وخصوصا الأطفال الرضع بين عمر أسبوعين إلى 12 أسبوعا، إذ أن إعطاء شاي يحتوي على بلسم النعناع والشمر وعرق السوس والصفائح للأطفال الرضع يقلل من شدة المغص لديهم.، كما تحتوي عشبة الشمر على الإستروجين الطبيعي الذي ينظم دورة الحيض ويقلل من آثار متلازمة ما قبل الطمث.

تستخدم في الطعام

يضاف إلى الطعام والشراب كنكهة طبيعية، كما يستخدم زيت الشمر كعامل توابل وكمكون عطري في مستحضرات التجميل والصابون.

تقوي العظم

تحتوي عشبة الشمر على كل من: الفسفور والحديد والمغنيسيوم والمنغنيز والزنك والكالسيوم وفيتامين ك، وهذه كلها مهمة جدا في بناء العظام وتقويتها والحفاظ عليها، كما أن الزنك والحديد مهما في إنتاج الكولاجين وإنضاجه، وفيتامين ك مهم في منع كسور العظام، ويقلل من طرح الكالسيوم عن طريق البول.

تحافظ على ضغط الدم وصحة القلب

محتوى المعادن في الشمر يساعد في خفض ضغط الدم، إذ أنه يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، وهذه المعادن جميعها تخفض ضغط الدم بشكل طبيعي، كما أن النترات الموجودة في الشمر تساعد في توسيع الأوعية الدموية، مما يخفض ضغط الدم ويحمي القلب، كما تحتوي عشبة الشمر على ألياف الفينيل وحمض الفوليك وفيتامين ب6 وفيتامين ج والفيتونوترينت التي تعمل أيضا على تقليل الكوليسترول في الدم، مما ينعكس إيجابيا على صحة القلب.

المراجع