فوائد عصير الجرجير للرجيم

1 نوفمبر، 2018

الجرجير

يعد الجرجير من النباتات الورقية الخضراء، المفيدة لصحة الجسم بشكل عام، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات مثل (A,C,E K,B complex)، والمعادن والعناصر مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والحديد، والنحاس، والفسفور، والألياف الغذائية، والبروتينات، والكاروتينات مثل البيتا كاروتين، واللوتين، والزاكسانثين، ومضادات الأكسدة الضرورية لنمو الأنسجة والخلايا بشكل سليم. يمكن الاستفادة من الجرجير من خلال تناول أوراقه نيئة، أو إضافتها إلى السلطة، أو شرب عصيره.

فوائد عصير الجرجير للرجيم

  • يكافح السمنة، ويخلص الجسم من الوزن الزائد.
  • ينظم عملية الهضم، ويسرع عملية الأيض، وبالتالي يعزز حرق الدهون، والسعرات الحرارية الزائدة المتراكمة في الجسم.
  • يمد الجسم بنسبة منخفضة من السعرات الحرارية.
  • يمد الجسم بنسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية الرئيسية.
  • يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، الذي يلعب دورا أساسيا في فقدان الوزن الزائد.
  • يمنع تأكسد الدهون في الجسم؛ لاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة، وبالتالي يَمنع تراكمها في منطقة الخصر والأرداف.

إعداد عصير الجرجير

  • اغسلي حزمة من الجرجير بشكل جيد بالماء للتخلص من الأتربة أو أي أوساخ عالقة.
  • اقطفي أوراق الجرجير فقط من دون السيقان، وضعيها في الخلاط الكهربائي، واخلطيها على سرعة متوسطة لعدة دقائق.
  • أضيفي كمية قليلة من العسل، وفاكهة الكيوي، لتعزيز قيمة العصير الغذائية، واخلطي المكونات بشكل متجانس.
  • أضيفي مكعبات الثلج، وأعيدي خلط المكونات، وبهذا الشكل يكون العصير جاهزا للشرب على الفور.

فوائد عصير الجرجير العامة

  • ينشط الجسم، ويمنحه الشعور بالانتعاش.
  • يعالج الإمساك، وأمراض المعدة، ويفيد مرضى القولون.
  • يعزز عملية إدرار البول، وبالتالي يطرد السوائل الزائدة من الجسم.
  • يغذي الشعر، ويعزز قوته، ويقلل تساقطه، ويعالج القشرة.
  • يحسن صحة الجنين، ويقلل خطر حدوث عيوب خلقية في الأجنة، ويخلص المرأة الحامل من أعراض الحمل كالغثيان.
  • يعزز عملية إدرار الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • يحسن صحة البشرة، ويحمي الجلد من أشعة الشمس الضارة، ويقيه من علامات الشيخوخة، والجفاف، والتشققات.
  • يخفض مستوى الكولسترول الضار في الجسم، ويزيد مستوى الكولسترول الجيد.
  • يفيد مرضى السكري؛ حيث يقلل عملية امتصاص السكر بعد الأكل في المعدة.
  • يكافح مرض السرطان، وبشكل خاص سرطان المريء، والرئة، ويمنع نمو وانتشار الجذور الحرة.
  • ينظم إفراز الصفراء، ويحفز الغدد اللعابية والأمعاء على الهضم الجيد.
  • يمنع تضخم الغدة الدرقية، ويحسن وظائفها.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع، ويقي الجسم من النوبات القلبية، وتصلب الشرايين، وأمراض الشريان التاجي.
  • يحسن القدرة الجنسية.
  • يحسن صحة اللثة والأسنان.
  • يفتت الحصى في الكلى.
  • يقوي الدم، ويكافح مرض ففقر الدم.