فوائد قشر البطاطا الحلوة

6 نوفمبر، 2018

البطاطا

تعد البطاطا من أكثر الخضروات استهلاكا حول العالم وهي نبتة يعود أصلها إلى منطقة الأنديز جنوب أمريكا، وتنتمي إلى فصيلة نباتات الظل مثل الباذنجان والبندورة، وتعتبر البطاطا الحلوة أو المعروفة بالبطاطا السكرية، أو القلقاس الهندي، من أنواع البطاطا الدرنية المعروفة، وأكثر ما يميزها طعمها الحلو وقشورها متعددة الألوان المتدرجة بين الأبيض، والأصفر الباهت، والبرتقالي وتختلف هذه الألوان تبعا للمناخ والتربة التي تنمو فيها.

قشر البطاطا الحلوة

يجهل كثير من الأشخاص فوائد قشر البطاطا الحلوة لذلك يلجأ المعظم إلى تقشيرها، لكن لا بد من الإشارة إلى أن هذه القشور تحتوي على العديد من المواد الغذائية الضرورية لصحة جسم الإنسان وسلامته، ومن هذه المواد الفيتامينات، والمعادن الغذائية، والكربوهيدرات، والكاروتين، لذلك ينصح الأطباء والمختصون بعدم تقشيرها للحصول على أكبر نفع منها، وفي هذا المقال سنعرفكم على فوائد قشر البطاطا الحلوة.

فوائد قشر البطاطا الحلوة

  • يعتبر مصدرا غنيا بالألياف التي تعزز حركة الأمعاء، ويساعد على التخلص من الإمساك.
  • يحمي من الإصابة بأمراض القلب والسكري، فهو يخفض الكولسترول الضار في الجسم، ويحافظ على ضغط الدم ضمن مستوياته الطبيعية، كما أنه يساعد على انتظام نبضات القلب.
  • يمنح شعورا بالشبع، مما يقلل كمية الغذاء المتناول، وبالتالي يساعد على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة.
  • يساعد على بناء العضلات، ويمنع انقباضها، فهو غني بفيتامين B، وفيتامين B6، واللذين يلعبان دورا في توليف الأحماض الأمينية المسؤولة عن تعزيز بناء العضلات.
  • يقوي جهاز المناعة ويدعمه؛ فهو يساعد على تنشيط خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • يساعد على شفاء الجروح والتئامها في وقت قصير.
  • يحمي من الإصابة بالأمراض السرطانية، فهو يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساعد الجسم على مقاومة الخلايا الحرة المسببة للسرطان، ويمتص المواد المسرطنة الموجودة في الأطعمة المشوية وبعض المغذيات النباتية.
  • يحافظ على إبقاء سوائل الجسم متوازنة داخل الخلايا وخارجها، فهو مصدر غني بالبوتاسيوم المسؤول عن هذه العملية.
  • يحفز خلايا الدماغ، فهو غني بالحديد الذي يساهم في نقل الأكسجين إلى خلايا الدم الحمراء.
  • يقي من الإصابة بمرض فقر الدم.
  • يساهم في إنتاج الهرمونات والأنسجة الضامة للعظام، فهو غني بالنحاس المسؤول عن إنتاج هذه الهرمونات.
  • يحمي خلايا الجسم ويمنع تلفها.
  • يقي من الإصابة بالإنفلونزا، ونزلات البرد.
  • يقوي العظام، ويحمي من تسوس الأسنان.
  • يزيد نضارة البشرة، ومرونة الجلد، ويحميه من التشققات، ويؤخر ظهور علامات التجاعيد المبكرة، مثل ترهل الجلد، والخطوط الرفيعة، فهو غني بفيتامين C المسؤول بشكل أساسي عن نضارة الجسم، كما أنه يساعد على إنتاج الكولاجين الذي يحفظ للجلد إشراقته.
  • يمنح الجسم شعورا بالحيوية والنشاط، ويقلل الشعور بالإعياء والتعب، فهو غني بالمغنيسيوم الذي يساعد على الارتخاء والتخلص من الشعور بالإجهاد.
  • يحافظ على سلامة العين ويحميها.