فوائد وأضرار الرمان

31 أكتوبر، 2018

الرمان

ذكر الرمان في القرآن الكريم وفي أكثر من موضع، فهو فاكهة أهل الجنة. ويعد الرمان من أكثر الفواكه شيوعا في ‏العالم، لما له من أهمية وفوائد كبيرة لا تحصى. وهنا في هذا المقال سوف نتعرف على فوائد الرمان وأضراره، ‏والقيمة الغذائية التي تحتويها هذه الفاكهة الرائعة والمميزة.‏

يحتوي الرمان على نسبة عالية من الماء المهم للصحة، كما ويحتوي أيضا على البروتين، والألياف، والمواد السكرية، ‏والكربوهيدرات، والبروتينات.‏

فوائد الرمان

يحتوي الرمان على العديد من الفوائد الصحية، ومنها:‏ ‏*يقلل خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب وتصلب الشرايين.‏ ‏*يحمي الجسم من الجلطات، ويقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم.‏ ‏*يقلل من المشاكل الجنسية عند الرجال.‏ ‏*يقي الجسم من الإصابة بالسرطانات وخصوصا سرطان الجلد والصدر والبروستاتا، وذلك لاحتوائه على المضادات ‏المؤكسدة التي تهاجم الخلايا السرطانية، وتحد من نموها وانتشارها.‏ ‏*يحافظ على صحة العظام والغضاريف، ويمنع الإصابة بهشاشة العظام؛ وذلك لاحتوائه على الإنزيمات التي تمنع ‏تآكل الغضاريف.‏ ‏*يساعد في زيادة طلق الولادة؛ وذلك لاحتوائه على الإستروجين الذي يعمل على تقليل ضغط الدم، ويقوي عضلات ‏الرحم لتسهيل عملية الولادة.‏ ‏*يحمي من الالتهابات، ويحسن عملية الهضم، ويقلل من اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك وعسر الهضم.‏ ‏*يحمي من مرض السكري، ويحافظ على نسبة السكر الطبيعي في الدم.‏ ‏*ينشط الدورة الدموية، ويساعد في وصول الدم الى الأعضاء.‏ ‏*يحافظ على نعومة الشعر، كما ويمكن إضافته للحنة لإعطاء لون رائع للشعر.‏ ‏*يعالج آلام المعدة، والتهاب اللوزتين، والمغص المعوي، ويكافح الديدان الضارة في المعدة والأمعاء.‏ ‏*يحسن من أداء الوظائف العقلية، ويقوي الذاكرة، ويحمي من الإصابة بمرض الزهايمر.‏ ‏*يكافح البكتيريا والفيروسات، ويقوي جهاز المناعة، ويحمي من التهابات اللثة والأسنان.

أضرار الرمان

بالرغم من الفوائد الكبيرة للرمان على الصحة إلا أنه لا ينصح بتناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض ‏القولون؛ لأنه يسبب تهيجا في المعدة، كذلك لا ينصح بتناوله من قبل الذين يعانون من الإمساك؛ لأن حبوب الرمان ‏تلعب دورا كبيرا في تصلب البراز. ويفضل أيضا بعدم إعطائه للمراهقين، حيث إنه يؤدي إلى تضخم في الثدي؛ نتيجة ‏احتوائه على نسبة عالية من المواد الإستروجينية.‏

كذلك لا يعطى الرمان للنساء بعد سن اليأس واللاتي يعانين من مرض سرطان الثدي؛ وذلك لأن هذا النوع من ‏السرطان يكون بالأصل ناتجا عن زيادة الإستروجين، فبالتالي الرمان يؤدي إلى تفاقم هذا المرض وزيادة خطورته لاحتوائه ‏على المواد الإستروجينية بنسبة عالية.‏