فوائد وأضرار الشمر

31 أكتوبر، 2018

الشمر

يعتبر الشمر من أشهر النباتات العشبية المعمرة، ويميل لونه إلى اللون الأزرق، وهو من الفصيلة الخيمية المرتفعة عن الأرض بما يقارب متر إلى مترين، وتكثر فيه الغصون المحتوية على أوراق خيطية متدلية للأسفل، ولون ساقه أحمر غامق أو أزرق، وتتفرع منه أزهار خضراء مائلة للصفرة، وتتواجد فيه حبيبات طولية مخططة بالأصفر والرمادي.

من الأسماء الشائعة لنبات الشمر: الشمار، والحبة الطويلة، وشمر الحدائق، والشمر الزهري، والكمون، والرازيانج، والشمر المر، والبسباس، والشمر الحلو، والحلاوة العربية، والاسم العملي لهذا النبات Foeniculum vulgare، ويستخدم منه الغض، والجذور والبذور.

يحتوي على مركبات زيت الأنيثول المركب؛ كما يحتوي على الزيوت الطيارة، ويمتاز برائحته المميزة لاحتوائه على مركب الأنيثول، ويحتوي على الكبريت، والبوتاسيوم، والمعادن، والفسفور، والحديد، بالإضافة إلى فيتامينات (أ، ب، جـ). ينتشر الشمر في العديد من بلاد العالم كأمريكا الجنوبية، والسعودية، وبلاد المغرب العربي، ومصر، وسوريا، واليونان، وموطنه الأصلي بلاد حوض البحر الأبيض، وتعتبر أكثر بلد منتجة له سوريا.

فوائد الشمر

  • يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء، لاحتوائه على الأحماض الدهنية، ويحتوي على الحديد الذي يعتبر مكونا أساسيا للأحماض الأمينية والهيموجلوبين، فيحفز من إنتاج الهيموجلوبين وبالتالي يمنع من الإصابة بفقر الدم ويعالجه.
  • يسهل من عملية هضم الطعام؛ وذلك بمضغ بذوره بعد تناول الوجبات، وبالتالي يعالج من مشاكل عسر الهضم، ويدخل في تصنيع الأدوية المختصة بعلاج عسر الهضم.
  • يخلص من ظهور رائحة الفم المزعجة الكريهة.
  • يحفز العصارة الهضمية وبالتالي يخفض من الالتهابات في الأمعاء والمعدة، كما يحفز من إفرازات الجهاز الهضمي، وبالتالي يخلص من المشاكل المعوية، ويساعد على امتصاص الجسم للطعام.
  • مضاد فعال لحموضة المعدة؛ إذ يخلص من هذه المشكلة عند إضافته إلى المقبلات، أو عند استخدامه في وصفات الطعام المختلفة، فيعطي الطعم اللذيذ.
  • يطرد غازات البطن الزائدة ويخلص من انتفاخ البطن؛ لاحتوائِه على حمض الأسبارتيك، ويمكن استخدامه بأمان لجميع الأعمار.
  • يساعد على إنتاج الصفراء نتيجة تحفيزه لعصارة المعدة، كما يحفز من حركة الأمعاء، وبالتالي يعالج الإمساك، وذلك عند طحن بذوره واستخدامه كملين.
  • يعالج القولون العصبي، كما يعالج الإسهال ويحد من آلام البطن، لذلك يدخل في صناعة الأدوية المعالجة لآلام البطن.
  • يحتوي على الألياف التي تضبط مستوى الكولسترول وتحافظ على نسبته في الدم، وتخلص من الكولسترول الضار، وبالتالي يحمي من الإصابة بتصلب الشرايين ومخاطر الإصابة بالأمراض القلبية.
  • يمنع من نمو الأورام الخبيثة لاحتوائه على الفينول والفلافونويد والفينول، كما يحمي الجسم من الآثار الضارة أثناء العلاج من السرطان بالإشعاعات، وتعتبر بذور الشمر واقية من الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الكبد.

أضرار الشمر

يعتبر زيت نبات الشمر من الزيوت المركزة، ويحذر عند استعمال زيته بنسبة عالية من:

  • هبوط بالقلب.
  • الإصابة بالاحتقان.
  • انتشار الطفح الجلدي.
  • الإصابة بنوبات تشنجية مشابهة لنوبات الصرع.
  • الإصابة بالدوخة.
  • الإصابة بالغثيان.