فوائد ورق الزيتون للأسنان

31 أكتوبر، 2018

ورق الزيتون

تستخدم أوراق شجرة الزيتون بشكل فعال في المجال الطبي، حيث تستخدم في الوقاية وعلاج من العديد من الأمراض، لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تكافح نمو وانتشار الجذور الحرة، وعلى نسبة عالية من المضادات الحيوية التي تقضي على الطفيليات، والفيروسات، والفطريات، وعلى العديد من الفيتامينات؛ مثل: (E, C, K).

فوائد ورق الزيتون للأسنان

  • يعالج التهابات اللثة.
  • يمنع تسوس الأسنان، ويزيل طبقة البلاك.
  • يطهر الفم، ويخلصه من الروائح الكريهة.
  • يخفف ألم الأسنان.

طرق استخدام ورق الزيتون

  • مغلي ورق الزيتون: من خلال غلي كمية من ورق الزيتون بحجم كفة اليدين في لتر من الماء لمدة ثلاث دقائق، ثم تصفية السائل وشربه.
  • منقوع ورق الزيتون: من خلال نقع بعض الأوراق في كوب من الماء المغلي لمدة ثلث ساعة، وتصفية السائل، وشربه كالشاي.
  • مضغ أوراق الزيتون: من خلال مضغ بعض أوراق الزيتون الخضراء بشكل يومي، لمعالجة مشاكل اللثة والأسنان.
  • مسحوق ورق الزيتون: من خلال طحن أوراق الزيتون الجافة، ثم غربلتها باستخدام قطعة من القماش، ومزج المطحون الناتج مع معجون الأسنان، وتنظيف الأسنان.

ملاحظة: ينصح بتنظيف ورق الزيتون بشكل جيد، لتخليصه من الأتربة، قبل استخدامه.

فوائد ورق الزيتون

  • يعزز حرق الدهون؛ لاحتوائه على خصائص تعزز إنتاج مادة الثيرموجينين، وبالتالي يخفف الوزن.
  • يعيق أكسدة الدهون في الجسم، لاحتوائه على مركب الأولوروبين، وهو من أقوى مضادات الأكسدة، وبالتالي يخفض الكولسترول في الدم، ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • يخفض ضغط الدم الناتج عن تصلب الشرايين، وبالتالي يحسن صحة القلب، ويحميه من انسداد الشريان التاجي.
  • يخفض الحرارة، ويعالج الملاريا؛ لاحتوائه على اللسينكونين.
  • يخفف آلام المعدة، ويعالج تشنج العضلات، ويمنع زيادة حموضة المعدة.
  • يطهر البشرة، ويعالج حب الشباب.
  • يمنح البشرة النضارة والحيوية، ويشدها، ويؤخر ظهور علامات التقدم في العمر والتجاعيد.
  • يحمي خلايا الحمض النووي السليمة، من خطر الأشعة السينية.
  • يمد الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط، ويزيل الشعور بالتعب.
  • يخلص الجسم من السموم.
  • يعزز أداء الجهاز المناعي؛ لاحتوائه على مركبات الفلافونويد، وحمض الأيلينوليك.
  • يضبط مستوى السكر في الدم.
  • يكافح مرض السرطان.
  • يدر البول، ويعالج التهابات المسالك البولية.
  • يعالج التهاب الرئتين، ونزلات البرد، والإنفلونزا، والتهاب السحايا، والتهاب الكبد B، وحمى الضنك، والسيلان، والنقرس، والإسهال الشديد، وآلام المفاصل والروماتيزم.
  • يستخدم في العديد من التطبيقات الصناعية؛ مثل: مستحضرات التجميل، والكريمات، والشامبوهات، ومعجون الأسنان.
  • ينظم عملية الهضم، ويعالج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • ينقي الدم من السموم، ويحفز تكوين خلايا الدم الحمراء، لاحتوائه على مادة الكلوروفيل.
  • يقوي الشعر، ويقلل تساقطه، ويعزز كثافته، ويحافظ على صحته، وصحة فروة الرأس.
  • يجدد خلايا الجسم؛ لاحتوائه على حمض البانتوثينيك.
  • يقلل خطر حدوث نزيف دموي؛ لاحتوائه على فيتامين K، الضروري لعملية تخثر الدم والصفائح الدموية.