فوائد ومضار شرب زيت الزيتون

31 أكتوبر، 2018

زيت الزيتون

زيت الزيتون من أهم الأغذية الضرورية للجسم ولا يكاد يخلو مطبخ منه بسبب أهميته واستعمالاته المتعددة، فهو بعكس الزيوت الأخرى لا يحتوي على الكولسترول الضار بالجسم، بل على عكس ذلك يساعد على التخلص منه، كما أنه يحتوي على الدهون الأحادية والمتعددة غير المشبعة الضرورية للجسم وللصحة والتي لا تسبب أي أضرار له، كما أنه يحتوي على فيتامين هـ المضاد للأكسدة، بالإضافة إلى احتوائه على مادتي الفينولات والأوليكانثال المضادتين للالتهابات وللأكسدة، ويعد زيت الزيتون مصدرا غنيا بالكلوروفيل و فيتامين ك، بالإضافة إلى احتوائه على أوميغا 3 الضروري للأطفال في تحسين مستوى الفهم والإدراك عندهم، كما أنه يخلو من الدهون المتحولة والدهون المشبعة والصوديوم، وهذه العناصر كلها ضارة بالجسم، ويحقق زيت الزيتون فوائد عظيمة للجسم خاصة في حالة تناوله وشربه على الريق.

فوائد شرب زيت الزيتون

  • يفيد شرب زيت الزيتون خاصة إذا تم تناوله على الريق في التخلص من الإمساك وتحسين عملية الهضم، فهو يلين المعدة ويسرع عملية الهضم، ويتم ذلك بتناول ملعقة من زيت الزيتون مع ملعقة من عصير الليمون صباحا على الريق.
  • يعد زيت الزيتون عنصرا فعالا في القضاء على قرحة المعدة والتهاباتها، والمحافظة على صحة الجهاز الهضمي وإبقائه في حالة جيدة، فهو يساعد على التخلص من غازات البطن والشعور بالانتفاخ، ويحد من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يمكن استخدام زيت الزيتون لحماية الكبد من فيروس C والحد من انتشاره إلى الخلايا غير المصابة في حالة وجوده، وذلك بشرب كوب من عصير الجريب فروت مضافة إليه ملعقة من زيت الزيتون على الريق صباحا.
  • زيت الزيتون من أنجح العناصر فعالية في التخسيس وعمليات التنحيف، فتناول ملعقة منه يؤدي إلى الشعور بالشبع وعدم الجوع، عدا عن أنه يقلل من الشهية التي تسبب تناول المزيد من الأطعمة المسببة للسمنة.
  • يساعد تناول كمية قليلة منه يوميا على الحفاظ على مستوى الكولسترول في الدم، كما يساهم أيضا في حماية الجسم من أمراض القلب، ويعالج بعض المشاكل الصحية بسبب خاصيته المضادة للأكسدة، ويمكن تناول زيت الزيتون للتخلص من حصوات المرارة وتفتيتها.

مضار زيت الزيتون

لا يمكن لزيت الزيتون أن يكون ضارا إلا في حالة استخدامه بشكل خاطئ مثل استخدامه في القلي، أو تناوله بشكل كبير حيث إن شربه كثيرا ليس آمنا للحامل، كما أن تناوله بكثرة قبل إجراء أي عملية قد يفسد مستوى السكر في الدم، كما أن تناوله بكثرة قد يسبب لزوجة الدم والتي تؤدي إلى تخثره وتكون التكتلات الدموية، وبالتالي يكون وسيلة لتكون الجلطات.