كيف يشرب الكركم

31 أكتوبر، 2018

الكركم

يعد الكركم من النباتات العشبية المشهورة في الهند خاصة وفي العالم عامة؛ لما له من فوائد عظيمة على صحة الإنسان. يمكننا تعريف الكركم بأنه جذمور عشبي من النباتات المعمرة والتي تتبع عائلة الجنجر وموطنه الأصلي في منطقة غرب الهند، حيث إنه بحاجة لدرجات حرارة تتراوح ما بين العشرين إلى ثلاثين درجة وكميات كبيرة من المطر لينمو، حيث إنه بعد قطف الجذامير يتم غليها في ماء لمدة ساعة إلا ربع، ثم تجفف داخل أفران خاصة ثم يتم طحنها لتصبح كالبودرة، كما نراه في الأسواق، حيث إن لونه برتقاليا أو أصفر، ويستخدم كتابل في الطعام ويستخدم أيضا لعلاج الكثير من الأمراض.

طرق شرب الكركم

  • يمكن شربه كالشاي من خلال غلي مقدار ثلاثة أكواب من الماء، ثم يوضع عليها مقدار ملعقة من مطحون الكركم ويترك يغلي قرابة العشر دقائق، ثم يصفى ويمكن تحليته بالعسل ويضاف إليه القليل من عصير الليمون وذلك حسب الرغبة.
  • يوضع مقدار ملعقة صغيرة من الكركم على كوب من الماء، ويحرك جيدا ويشرب على الريق قبل الأكل.
  • يمكن شرب الكركم بطريقة السف، وذلك بأخذ مقدار ملعقة صغيرة من الكركم وتوضع بالفم مباشرة بطريقة السف ويشرب من بعدها مباشرة ماء حتى ينزل إلى المعدة.
  • يمكن تناول الكركم بإضافته إلى السلطات أو مع الأكل كالتوابل.
  • يمنع مرضى الضغط والمرارة من تناوله.

فوائد الكركم

  • يمنع تلف خلايا الجسم، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان خصوصا سرطانات البروستاتا والقولون، بالإضافة إلى أنه مضاد للأكسدة ويمكن تناوله على شكل كبسولات.
  • ينشط الجهاز الهضمي، ويحارب طفيليات الأمعاء، ويعالج تقرح المعدة والإثنى عشر والربو والأكزيما.
  • يقلل من دهون الجسم، وينشط الدورة الدموية، ويساعد في تنقية الدم من السموم.
  • يعتبر مضادا للجراثيم والفايروسات والالتهابات، ويعالج اضطراب المعدة من خلال شربه كالشاي.
  • يشفي من التهاب المفاصل والروماتيزم ويحمي منها.
  • يقلل من نسبة الكوليسترول، ويحد من تصلب الشرايين.
  • يحمي خلايا الكبد، ويحمي من آثار حبوب منع الحمل الجانبية.
  • يساعد في التئام الجروح ويعالج الأنيما.
  • يحفز إفراز الأنسولين من البنكرياس، لذلك فهو عنصر مساعد لمرضى السكري.
  • ينظم درجات الحرارة بالجسم خاصة بالحمى.
  • يقوي المناعة والتركيز، ويعد منشطا عاما للجسم.
  • يعالج مشاكل الإسهال المزمن وبعض الدود الطفيلي، ويعالج نزلات البرد والكحة.
  • يعالج أمراض الكلى والمسالك البولية والأمراض التناسلية.
  • يعد مضادا للسعات الثعابين والحشرات.
  • يبيض الجسم والبشرة، ويزيل النمش والبقع السوداء، وينعم ويرطب الجسم من خلال خلطه مع زيت الزيتون وتدليك الجسم بالخليط.