ما فوائد البطاطا

6 نوفمبر، 2018

البطاطا

البطاطا أو البطاطس هي من النباتات التي تندرج تحت الفصيلة الباذنجانية، وهي أشهر الخضار وأكثرها انتشارا في العالم، والبطاطا المقلية من أكثر الوجبات المحببة عند غالبية الناس، وتمتاز البطاطا بغناها بالبروتينات والنشا، ولكنها في الوقت نفسه لا تحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية كما يعتقد الكثيرون، وتوجد أنواع مختلفة من البطاطا، فمنها البطاطا الحلوة، والبنفسجية، وتختلف عن بعضها البعض بشكل رئيسي في تركيز العناصر الغذائية فيها، فالبطاطا البنفسجية تحتوي على نسب أعلى من الأنثوسيانين وهو من مضادات الأكسدة، ومن الفوائد الصحية التي تقدمها للجسم:

فوائد البطاطا

  • تحتوي على نسب جيدة من مضادات الأكسدة مثل البيتا كاروتين، مما يجعلها طعاما مقاوما لالتهاب المفاصل، والنقرس، والربو.
  • تحتوي على مجموعة من الألياف الغذائية مما يجعلها سهلة الهضم، وتساعد على هضم الأطعمة الأخرى، وبالتالي تقلل من الإصابة بالإمساك.
  • تهدئ المعدة والأمعاء؛ بسبب احتوائها على فيتامين (ب)، و(ج)، والبوتاسيوم، والكالسيوم، كما أنها تسهم في علاج قرحة المعدة.
  • تقلل من احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، كما أنها تحافظ على مستوى جيد من السوائل في الجسم.
  • تحمي من الإصابة بتضخم الرئة، ولذلك ينصح المدخنون ومن يستنشقون الأدخنة المختلفة بتناول البطاطا بشكل منتظم من أجل أن يحصلوا على كمية جيدة من فيتامين أ، الذي يعانون من نقصه بسبب هذه الأدخنة.
  • تعالج مشكلة النحافة الزائدة، فهي تحتوي على كميات عالية من النشويات المركبة التي تسهم في بناء الجسم وامتلائه.
  • تستخدم موضعيا على البشرة من أجل أن تمنحها لونا مشرقا، وتحميها من أشعة الشمس، وتكسبها النعومة، وتقلل من ظهور التجاعيد.
  • تحمي من الإصابة بأمراض العين، وخاصة مشاكل القرنية، والضمور الشبكي.
  • تساعد على إفراز هرمون الإنسولين المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الجسم، وبالتالي فهي غذاء جيد لمرضى السكري، ولكن يجب الاعتدال في تناولها كغيرها من الأطعمة كي لا تعطي نتيجة عكسية.
  • تعد البطاطا غذاء مثاليا للأطفال الرضع بعد سن الستة أشهر، بسبب احتوائها على العديد من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الطفل ونموه مثل فيتامين أ، وفيتامين هـ، والأملاح المعدنية مثل الكالسيوم، والحديد، والنحاس، والمنغنيز، بالإضافة إلى الفولات، والدهون، ويجب إعطائها للطفل مسلوقة ومهروسة.
  • تنصح المرأة الحامل بتناولها لتوفير هذه العناصر الهامة لجنينها، ومن الأفضل تناولها مطبوخة في الفرن مع الخضار أو اللحم، أو بالسلق، والتقليل من تناولها مقلية فالقلي يزيد من مستواها من الدهون وبالتالي زيادة الوزن، كما يجب تجنب تناولها في محال تحضير الأطعمة السريعة وذلك لانخفاض جودة الزيت المستخدم في القلي، وتكرار استخدامه مرات عديدة.