ما فوائد الثوم للجسم

1 نوفمبر، 2018

الثوم

يزرع الثوم في الكثير من دول العالم، ويصنف من النباتات العشبية التي تتكاثر خضريا، ويكون على شكل رأس يتكون من عدة فصوص، ويتميز الثوم برائحته النفاذة، وعرف منذ القِدم بفوائده الصحية والطبية الكثيرة والمتنوعة، وذلك بفضل ما يحتويه من فيتامينات أهمها: أ، ب، ج، هـ، كما يدخل في تركيبه الكثير من مضادات العفونة، والخمائر، والأملاح المعدنية، بالإضافة إلى المركبات الأساسية المتمثلة في السيلينيوم، والسكوردنين، واللينيز، والأليسين، وفي هذا المقال سنذكر بعض أهم فوائد نبات الثوم للجسم.

فوائد الثوم للجسم

علاج نزلات البرد

نزلات البرد هي من أكثر الأمراض الشائعة بين الناس، لا سيما في أيام فصل الشتاء الباردة، ويعتبر الثوم من أكثر العلاجات الطبيعية فعالية في التقليل من حدتها، إذ يلعب دورا فعالا في زيادة كفاءة الجهاز المناعي، بالإضافة إلى أنه يصنف ضمن المضادات الطبيعية للجراثيم، وبذلك يكون علاجا ناجعا لنزلات البرد، والسعال، والتهابات الحلق.

الحفاظ على بشرة نضرة

تعتبر حبوب وبثور الشباب من أكثر المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص لا سيما المراهقين، إذ تظهر هذه الحبوب نتجية اختلالات في إفرازات البشرة الدهنية، ويمكن التخلص من هذه المشكلة ببساطة بتعديل النظام الغذائي بحيث يساعد على تنظيم هرمونات الجسم، واستعمال الثوم الذي يعتبر من المواد الطبيعية المطهرة للجلد، حيث يستخدم بدعك الحبوب به بعناية وحذر، فيساعد على اختفائها والحد من ظهورها، وبالتالي التمتع ببشرة حيوية ونضرة.

الحماية من السرطان

أثبتت بعض الدراسات والأبحاث العلمية الأخيرة أن الثوم يعزز عمل الجهاز المناعي في جسم الإنسان، مما يجعله من أفضل الوسائل الطبيعية التي تحمي من الأورام السرطانية باختلاف أنواعها مثل سرطان المريء، والمعدة، والقولون، حيث إن للثوم قدرة عالية على تثبيط نمو الخلايا السرطانية، مما يحد من تكاثرها وانتشارها، وذلك بفضل المواد الكبريتية التي تدخل في تركيبه.

تقليل الإصابة بأمراض القلب

هناك الكثير من المسببات التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب والشرايين، ولعل أبرزها ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم الذي يتراكم في جدران الشرايين ويؤدي الى انسدادها، لذلك ينصح الأطباء بتناول فصين من الثوم بشكل يومي، حيث ‘نه يحتوي على العديد من المواد التي تحافظ على مستوى الكولسترول ضمن حدوده الطبيعية.

علاج الضغط المرتفع

يعتبر الثوم من أهم العلاجات الطبيعية التي تستخدم في تخفيض مستوى الدم المرتفع، وذلك بالحد من التقلصات التي تصيب الشرايين، والتي تؤثر بشكل سلبي في نبضات وضربات القلب، بالإضافة إلى قدرته على تخفيف أعراض الدوخة، والتنفس عن طريق تناول أقراص الثوم التي تباع في الصيدلات.

تقليل التهابات الأذن

يتمتع الثوم بخصائص مضادة للالتهابات، كما أنه يعتبر مضادا حيويا طبيعي للجسم، ويمكن الاستفادة من الثوم في تخفيف التهابات الأذن بفرم فص منه، ونقعه في كمية قليلة من زيت الزيتون الدافئ، وتركه في مكان بارد جدا لمدة لا تقل عن ساعة، ثم تنقيط الزيت في الأذن الملتهبة كل بضع ساعات.