ما فوائد الحلبة للدورة الشهرية

31 أكتوبر، 2018

الدورة الشهرية

هي عبارة عن تغيرات تحدث في المبيض وبطانة الرحم، حيث يكون الهدف منها إنتاج البويضات، وتجهيز الرحم للحمل، وتكرر هذه العملية لدى الفتيات شهريا إلى حين وصولهن لسن اليأس. كما تعاني بعض الفتيات من التشنجات والتقلصات الكبيرة خلال الدورة الشهرية، والتي تتسبب بآلام كبيرة، واضطرابات في المعدة، ومغص شديد؛ لذلك تنصح الفتاة خلال الدورة بتناول الأعشاب الطبيعية كالقرفة والحلبة. وهنا في هذا المقال سوف نتناول الحديث عن أهمية الحلبة للدورة الشهرية.

فوائد الحلبة للدورة الشهرية

من المعروف أن الحلبة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالدورة الشهرية، حيث إن تناول مشروب الحلبة خلال الدورة الشهرية يساعد على نزول الدورة وتنظيمها، وذلك لاحتوائها على الإستروجين، والمواد الصبغية، والزيوت الثابتة. كما تساعد الحلبة على التخلص من آلام البطن والمغص الشديد، حيث يتم تناول الحلبة قبل موعد الدورة بمعدل كوبيين أحدهما في المساء، والآخر في الصباح مع ضرورة الانقطاع عن شربها خلال نزول دم الحيض. كذلك تساعد الحلبة على التخلص من البثور والحبوب التي تظهر على الوجه خلال الدورة الشهرية؛ بسبب التغير في الهرمونات.

القيمة الغذائية للحلبة

تحتوي الحلبة على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم، كالفيتامينات، والكالسيوم، والحديد، والمضادات المؤكسدة، والألياف.

الفوائد الصحية لنبتة الحلبة

  • تساهم الحلبة في طرد السموم والمواد الضارة إلى خارج الجسم عن طريق الكلى والبول؛ وذلك بتناول كوب من الحلبة بعد الوجبات.
  • تحمي من ارتفاع السكري، حيث إن غرامين من الحلبة يعادل وحدة إنسولين، وذلك لأن الحلبة تحتوي على مركب شبيه بالإنسولين ينتجه البنكرياس.
  • تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وتحمي من تصلب الشرايين؛ وذلك لاحتوائها على أنواع الكولين والقلويدات.
  • تحمي من هشاشة العظام والتهابات المفاصل التي تتعرض لها السيدات بكثرة بعد فترة انقطاع الطمث لديهن، كما أنها مهمة ومفيدة للأشخاص الذيت يتبعون حمية غذائية من أجل النحافة.
  • تتخلص من مشاكل الجهاز التنفسي والتي تكثر خلال فصل الشتاء كالإنفلونزا، والسعال، والربو، وضيق النفس.
  • تسهل عملية الولادة، وتتخلص من آلام الحيض والطمث، كما تساعد على التخلص من التهابات الرحم ومشاكله.
  • تحمي من اضطرابات الجهاز الهضمي، كعسر الهضم، والإسهال، والإمساك، والانتفاخات.
  • تحمي من مرض الأنيميا وفقر الدم، وتساعد على إدرار الحليب خلال فترة الرضاعة، كما تزود الرضع بالعديد من العناصر الغذائية التي تساعد على بناء أجسامهم وقوة عظامهم.
  • تحمي من التشوهات العصبية التي يتعرض لها الجنين نتيجة نقص المواد الغذائية.