ما فوائد الشمر الأخضر

31 أكتوبر، 2018

الشمر الأخضر

يجهل العديد من الأشخاص الفوائد التي تعود على الجسم نتيجة تناول الشمر الأخضر Fennel، وهو أحد أهم أنواع النباتات العشبية التي تندرج تحت قائمة الفصيلة الخيمية، ويزرع على نطاق واسع في مناطق عديدة حول العالم، بما في ذلك المناطق الواقعة في حوض البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك كل من بلاد الشام وإيران والهند وغيرها، ويتميز بتركيبته الطبيعية ذات القيمة الغذائية العالية، فضلا عن رائحته العطرة ومذاقه اللذيذ جدا، ويحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم، بما في ذلك المعادن والفيتامينات والزيوت الطيارة والأحماض الأمينية، علما أن تسميته تختلف باختلاف المناطق التي تستخدمه، وتشيع تسميته في العديد من الأماكن بالحبة الحلوة وحبة الحلاوة والشمر المر، وفيما يلي سنخصص الحديث عن أبرز الفوائد التي تعود على الجسم من تناول الشمر الأخضر.

فوائد الشمر الأخضر

  • يحتوي الشمر الأخضر على الكالسيوم، مما يقوي العظام والعضلات والمفاصل والأسنان.
  • يحتوي على البوتاسيوم، ويخفض بالتالي من معدل ضغط الدم، ومن المضاعفات غير المرغوبة والخطيرة المرافقة له.
  • يحتوي على الفسفور المفيد للوظائف العقلية.
  • يحتوي على الكبريت الأساسي لصحة الشعر.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإمساك وعسر الهضم، ويعد طاردا للغازات.
  • يعالج مشاكل المسالك البولية.
  • يعالج حصوات الكلى والمرارة.
  • يخفف من حدة مشاكل الصدر، وخاصة الربو.
  • يعالج الأعراض المرافقة للإنفلونزا، ويقي من السعال والزكام والتهاب الحلق والحنجرة، ويطرد البلغم.
  • يعالج تهيج الجلد، ويقي من ترهله.
  • يعد من أفضل المدرات الطبيعية لحليب الأم.
  • يعزز من قوة الجهاز المناعي في الجسم.
  • يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، ويحمي القلب من الأمراض الخطيرة كتصلب الشرايين وانسداد الأوعية الدموية.
  • يقي من مشاكل العيون.
  • يعالج مشاكل القولون العصبي.
  • مفيد جدا للتلخص من الوزن الزائد، حيث يحرق الدهون المتراكمة في مناطق مختلفة من الجسم.
  • يقي من مشاكل الضعف الجنسي، وخاصة لدى الرجال.
  • يحفظ الأطعمة من الفساد، وخاصة الأجبان منها.
  • يقوي بصيلات وجذور الشعر، ويقي من التساقط.
  • يعالج اضطرابات الدورة الشهرية، ويعد مدرا للطمث، كما يخفف من تشنجات الرحم ومن الأوجاع المرافقة لها.
  • يعالج المغص المعوي.
  • يسهل عملية الولادة، في حال تم تناوله بكميات مناسبة وبعد استشارة طبية.

هناك العديد من التحذيرات الطبية التي توصي تناول الشمر الأخضر بكميات معقولة ومعتدلة، وذلك تفاديا للإصابة بالعديد من المخاطر الصحية، على رأسها الهبوط في القلب، والاحتقان، والطفح الجلدي، وكذلك الدوخة والدوار.