ما فوائد الشمر للجسم

31 أكتوبر، 2018

الشمَر

الشمَر من الأعشاب العطريَةِ التي تستخدم في الكثير من العلاجات الطبيَةِ الطبيعيَة؛ لاحتوائه على الكثيرِ من الموادِ الفعَالةِ التي تساعد في محاربةِ الكثير من الأمراض التي يتعرَض لها الإنسان، بالإضافةِ إلى كونه يستخدم لتطييب رائحة الفم. يحتوي الشمَر على فيتامين ج، والبوتاسيوم، والحديد، وحمض الفوليك، والألياف، كما أنَه غني بالمغذيات العطريَة التي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت الطيَارة ، ويمكن إدخال الشمَر إلى النظام الغذائي من خلال طحنهِ ورشَه على الخبز، والكيك قبل الخَبز، أو يمكن إضافته إلى سلطةِ الفواكه مطحونا، أو إضافة جذور الشمَر الطازجة إلى خليط من الخضار المشويَة.

القيمة الغذائية للشومر

الشومر النيء يحتوي على معدل قليل من الصوديوم فهو يحتوي على 45 غم للحصة الواحدة وهي تعادل 2% من القيمة العامة للمعادن .هذا وحسب الموقع الالكتروني للأغذية الاكثر صحة في العالم فإن كوب واحد من الشومر يحتوي على العديد من المواد الغذائية المفيدة كفيتامين سي, حامض الفوليك , الموليبينيديوم , المنغنيز , البوتاسيوم , الكالسيوم , النحاس , الحديد , المغنيسيوم , الفسفورس ,و فيتامين ب3 (النياسيين) . فمثلا كوب واحد من الشومر النيء يحتوي على 10 ملغم فيتامين سي اي ما يعادل 17% من القيمة اليومية , 360 ملغم من البوتاسيوم اي ما يعادل 10% من القيمة اليومية و 43 ملغم كالسيوم اي 4% من القيمة اليومية . ايضا فإن كوب واحد من بصيلة الشومر الني تحتوي على مواد اخرى اقل تركيزا مثل السيلينيوم , الزنك , فيتامين A , B1,B5 , B6.

فوائد الشمَر للجسم

للشمر فوائد كثيرة ، نذكر منها:

  • يقضي على رائحةِ الفم الكريهة: من خلالِ مضغِ عدد قليل من حبوب الشمر بعدَ وجبةِ الطعام؛ فهي من شأنها أن تقضي على رائحة الفم الكريهة لما لها من خصائصَ مضادة للميكروبات المكافحة للجراثيم التي تسبب رائحة الفم الكريهة، بالإضافةِ إلى أنها تعالج التهاب اللثة.
  • يعزز من قوة الجهاز الهضمي: يخفف الشمَر من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل عسر الهضم، والانتفاخ، والغازات، والإمساك، والمغص، والحرقة، وحتَى القولون العصبي، كما أنَه يحفز من عمليَةِ الهضم، وتهدئة الجهاز الهضمي، ويمنع تشكل الغازات، ويساعد أيضا في إعادة بناء الجهاز الهضمي بعدَ العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي، ويستخدم الشمر عن طريقِ مضغِ ملعقة صغيرة بعدَ الوجبات، أو تحضير شاي من مغلي حبوبه.
  • يكافح السمنة: يعتبر الشمَر ممتازا لمكافحةِ السمنة؛ لأنَه يقمع الشَهية، ويخلق شعورا بالامتلاء، ويمنع تشكل الدهونِ في الجسم، ويستخدم الشمَر لعلاج السمنة عن طريق طحنِ حبوبها الجَافة، وتناولِ نصفَ ملعقة صغيرة من المسحوق مع كوب من الماءِ الدَافئِ مرَتينِ في اليوم.
  • يحمي من الإصابةِ بالسَرطان: يساعد لب الشمَرِ الطَازج على تقليل الإصابةِ بسرطانِ القولون لأنَه يساعد على إزالةِ السموم التي تسبب من الجسم، وعلاوة على ذلك فإنَه يحتوي على مواد مغذية مضادة للالتهابات تدعى الأنيثول لها تأثيرات مضادَة للسرطان.
  • يخفف من آلام الدَورةِ الشهريَة: بذور الشمَر تنظم تدفق الطمث، كما أنَها تساعد على التَخفيفِ من الآلامِ المرافقةِ لها، والتخفيف من أعراضها مثل تضخم الثديين، ومن الجديرِ ذكره أنَ الشمَر يستخدم لدَرِ حليب الأم المرضع.
  • يعالج الإنفلونزا: الشمَر له خصائص مقشعة تساعد على التخفيفِ من التهابات الجهاز التنفسي المرتبطة بالإنفلوَنزا كالسعال، ونزلات البرد، واحتقان الجيوب الأنفيَة، ويستخدم الشمَر لهذه الحالة عن طريقِ شرب منقوع مطحون الشمَر الدافئ من مرتينِ إلى ثلاث مرَات في اليومِ حتَى الشفاء.
  • يعزز من صحة القلب: يمنع الشمَر من خطر الإصابةِ بالنوبةِ القلبيَة، أو السكنةِ الدماغيَة، وهو مصدر ممتاز للبوتاسيوم الذي يساعد على خفضِ ضغط الدَمِ، كما أنَه غني بالألياف الغذائيَة التي تمنع من تشكل الدهون التي تؤدي إلى الإصابةِ بأمراض القلب.

المراجع