ما فوائد الكركم للبشرة

31 أكتوبر، 2018

الكركم

يقال له الزعفران الهندي الأصفر، أو العقدة الصفراء، ويقال له في بلاد فارس الورس والهرد، وهو نبات استوائي من عائلة الكركم، الفصيلة الزنجبيلية، الأسم العملي للكركم هو Curcuma longa، ينتشر هذا النبات في جنوب شرق آسيا في الهند تحديدا، الكركم هوعلى شكل جذامير على شكل درنات صغيرة تعيش قرب سطح الأرض لنبات عشبي حولي معمر بجذوره فقط ولكن اوراقه لمدة حول فقط.

القيمة الغذائية للكركم

يحتوي الكركم على نسبة من الزيوت الطيارة، بالإضافة إلى احتوائه على مركبات تسمى كيتونات سيسكوتربينية، ونسبة من البروتينات، ويحتوي أيضا على القليل من السعرات الحرارية، ويتميز باحتوائه على بعض الفيتامينات مثل: فيتامينC، وفيتامينK، وفيتامينE، وفيتامينA، كذلك يحتوي على خليط الراتنج الذي يفيد الجسم ويحميه من الإصابة بالأمراض، ويحتوي أيضا على بعض المعادن الغذائية مثل: الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والماغنيسيوم، والزنك، ويحتوي أيضا على مواد مضادة للأكسدة، وهو غني بمركب الكوركمين المسؤل عن جميع مزايا الكركم ويعطي اللون للكركم.

أنواع الكركم

  • Curcuma Longa هذا النوع يعيش في سيرلنكا.
  • Curcuma Aeruginosa ينموا في كمبوديا وبورما.
  • Curcuma Amada يكثر في الهند.
  • Curcuma Angustifolia يعيش في جنوب الهند.
  • Curcuma Aromatica موطنه الأصلي بنغلادش.
  • Curcuma Caesia يعيش وينموا في بنغلادش.
  • Curcuma Mangga موطنه الأصلي في ماليزيا.
  • Curcuma Purpurascens يعيش وينموا في جزيرة جاوا.
  • Curcuma Xanthorrhiza موطنه الأصلي ا،دونيسيا وماليزيا.
  • Curcuma Zedoaria تكثر زراعته في ماليزيا والهند وأندونيسيا.

فوائد الكركم الغذائية والصحية

  • يعتبر الكركم مضادا حيويا طبيعيا لبعض الالتهبات مثل: التهابات القولون، والتهابات الجلد، والتهبات الأمعاء، والتهابات المفاصل.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض السرطانات؛ لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة، مثل: سرطان الثدي، وسرطان القولون، ويقلل من انتشار الخلايا السرطانية.
  • يدخل الكركم في علاج بعض الأمراض مثل مرض الروماتيزم والتهاب المفاصل.
  • يعمل على تغذية العقل وتقوية الذاكرة والتقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يحافظ على الجهاز الهضمي ويسهل عملية الهضم ويعتبر ملينا للمعدة.
  • يعمل على خفض نِسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • يطرد الطفيليات الضارة من الجسم.
  • يساعد في التئام الجروح بوقت أقل وأسرع.
  • يساعد في إصلاح الخلايا العاطلة عن العمل، ويتخلص من الخلايا الميتة في الجسم.
  • يحمي من حدوث تصلب الشرايين والأوردة.
  • يعتبر الكركم مدرا للبول ويساعد ايضا في التخلص من حالات الإسهال.
  • يعالج الضعف العام في الجسم وينشطه ويمده بالطاقة.
  • يعالج قرحة المعدة والأثني عشر.
  • يعالج مرض الربو ومرض الأكزيما.

فوائد الكركم للبشرة

  • يعمل الكركم على علاج حب الشباب، حيث إنه مطهر ومضاد للجراثيم، وذلك عن طريق مزج الكركم مع القليل من عصير الليمون ومسح البشرة ومكان حب الشباب به، وتركة لفترة من الزمن حوالي ربع ساعة، وبعد ذلك يتم غسل الوجه بالماء الفاتر، ويعالج هنا مكان ندوب حب الشباب، ويقضي على الميكروبات والالتهابات المكونة لحب الشباب ويقلل من الإفرازات الدهنية لحب الشباب.
  • يقضي على الإفرازات الدهنية الزائدة الموجودة في البشرة، عن طريق مزج بياض البيض وقطرتين من عصير الليمون، وماء الورد، وقطرتين من زيت الزيتون، مع ملعقة من الكركم، وخلطهم جيدا مع بعض ووضعهم على شكل قناع على الوجه والرقبة، ويترك ليجف تماما، ثم يشطف بماء دافىء.
  • يحارب الخطوطة الدقيقة، والتجاعيد في البشرة والوجه، وذلك عن طريق مزج ملعقتين من مسحوق الكركم، وملعقتين من مسحوق الأرز، مع فنجان من الحليب السائل، وملعقة من عصير الطماطم، وملعقة من زيت الزيتون، ووضعه على الوجه والرقبة لمدة نصف ساعة، ثم غسل الماسك بالماء الفاتر.
  • يشفي الحروق، ويساعد على إخفاء أثرها، عن طريق مزيج من الكركم، والهلام المأخوذ من الصبار، ويوضع على مناطق الحروق، جيث يقوم بتبريد الحرق وتطهيره من الميكروبات.
  • يعمل على تقشير البشرة وإزالة الخلايا الميتة، عن طريق خلط دقيق الطحين، ومسحوق الكركم، مع قليل من الماء، ووضعه على الجسم، ثم نقوم بفرك الجسم مكان وضع الخليط بلطف قبل الحمام وذلك للتخلص من الخلايا الميتة الموجود في الجلد والبشرة والحصول على بشرة نقية وحيوية متوهجة وناصعة البياض.