ما فوائد الملفوف

6 نوفمبر، 2018

الملفوف

يسمى بالكرنب وهو من الخضروات الورقية التي تنمو في المغرب العربي، وجنوب أوروبا وهو من الفصيلة الصليبية وتوجد عدة أنواع منه كالملفوف الأحمر والأخضر والأبيض. وهو معروف عند الكثير من الناس؛ لما له من فوائد صحية عظيمة. وفي هذا المقال سوف نتحدث عن فوائد الملفوف.

القيمة الغذائية للملفوف

يحتوي الملفوف على العديد من العناصر العذائية المهمة لبناء الجسم، كفيتامين ب6، وحمض الفوليك، والألياف، والأحماض الدهنية، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والتربتوفان، ومضادات الأكسدة.

فوائد الملفوف

للملفوف عدة فوائد منها:

  • يساعد على التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك وعسر الهضم؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف.
  • يحتوي على المغذيات النباتية التي تساعد الجسم على إنتاج الإنزيمات التي تساهم في محاربة الجذور الحرة المسؤولة عن إتلاف أغشية الخلايا، فبالتالي يتخلص من السموم.
  • يمنع نمو السرطان، وذلك لاحتوائه على خصائص وعناصر مكافحة للسرطان كاللوبيول، والإندول-3-كربينول (I3C).
  • يعالج القرحة الهضمية؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مادة الجلوتامين.
  • يحمي من التهابات؛ وذلك لاحتوائه على ماة الجلوماتين التي تقضي على مسببات الالتهاب.
  • يقوي جهاز المناعة، ويزيد من كفاءته وأدائه؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين c، الذي يساهم في مقاومة الجذور الحرة في الجسم.
  • يقلل من خطر إعتام عدسة العين؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البيتا كاروتين الذي يساهم في الحماية من ضمور شبكية العين مع التقدم بالعمر.
  • يساعد على التخلص من الوزن الزائد، حيث إن الكوب الواحد من الملفوف يحتوي على 33 سعرة حرارية، وهذا قليل جدا بالنسبة للأغذية الأخرى، هذا هو السبب في تناول حساء الملفوف بكميات كبيرة دون الشعور بالشبع، كما يمكن أن تأكل كميات لا نهاية لها من الحساء دون زيادة الوزن.
  • يحمي من الزهايمر، حيث أظهرت الأبحاث الحديثة أن تناول الملفوف الأحمر يقلل من خطر الإصابة بأمراض الزهايمر، وذلك لاحتوائه على فيتامين K والأنثوسيانين اللذين يساعدان على منع مرض الزهايمر.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم في السن كالتجاعيد، ويحافظ على البشرة ونعومتها، وذلك لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة والتي تساهم في مقاومة الجذور الحرة المسببة لهذه العلامات.
  • يساعد على الشفاء من أمراض الجهاز التنفسي كالربو والسعال والإنفلونزا.
  • ينشط عمل الكليتين، ويزيد من إدرار البول.
  • يقلل من آلام العضلات؛ وذلك لاحتوائه على حمض اللبنيك.
  • يحمي من التقيؤ والغثيان الذي تتعرض له الحامل خاصة خلال فترة النهار، كذلك يحمي الجنين من تشوهات الجهاز العصبي التي تنتج عن نقص حمض الفوليك.

المراجع